برلمان العراق يهدد بـ "سحب الثقة" عن وزير الكهرباء

رئاسة مجلس النواب أجلت الاستجواب إلى السبت المقبل

رئاسة مجلس النواب أجلت الاستجواب إلى السبت المقبل

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 25-08-2015 الساعة 17:05


لوح مجلس النواب العراقي، الثلاثاء، بحسب الثقة من وزير الكهرباء؛ إن تغيب عن جلسة السبت لاستجوابه، في حين سحب عدد من النواب تواقيعهم من طلب استجواب الوزير الذي كان مقرراً اليوم.

وقال الناطق الرسمي باسم رئيس مجلس النواب، عماد الخفاجي، في مؤتمر صحفي، عقده في مبنى المجلس: "كان المفترض أن يكون استجواب وزير الكهرباء، قاسم الفهداوي، اليوم الثلاثاء، إلا أنه لم يحضر بدعوى تقديمه طعناً للمحكمة الدستورية ضد آلية الاستجواب الذي طالب بتأجيله".

وأشار الخفاجي إلى أن رئاسة المجلس أجلت الاستجواب إلى السبت المقبل، وفي حال عدم حضور الوزير فإن مجلس النواب سيسحب الثقة عن الفهداوي، داعياً الوزير إلى المجيء للمجلس للإجابة عن الأسئلة الموجهة إليه.

وأضاف الخفاجي: أن "عدد النواب الذين سحبوا تواقيعهم من طلب الاستجواب لم يحدد".

وكان عضو لجنة النزاهة بمجلس النواب العراقي، هاشم الموسوي، أعلن الشهر الماضي عن وجود طلب موقع من عدد من النواب لاستجواب وزير الكهرباء بتهم "فساد وتردي المنظومة الكهربائية في البلاد".

ووفق النظام الداخلي لمجلس النواب، يقدم طلب موقع من 25 نائباً لاستجواب الوزراء، في حين يتطلب حجب الثقة عن الوزير تصويت نصف عدد الأعضاء الحاضرين في جلسة الاستجواب.

وكانت لجنتا النزاهة والطاقة بالمجلس، قد استضافتا الشهر الماضي وزير النفط والكهرباء والمالية العراقي، فضلاً عن نائب رئيس الوزراء لشؤون الطاقة؛ بسبب تدهور المنظومة الكهربائية بالعراق.

ويحق للمسؤول في حالة استضافته من قبل المجلس العراقي الرد أو عدم الرد على الأسئلة الموجهة له، على عكس الاستجواب الذي يلزمه بالرد، بحسب النظام الداخلي لمجلس النواب.

وأعلنت لجنة النزاهة النيابية الشهر الماضي، أنها تحقق في 144 ملف فساد يخص وزارة الكهرباء.

ويعم التوتر عدداً من المحافظات الوسطى والجنوبية في العراق، من خلال تنظيم مظاهرات تحول بعضها إلى صدامات مع قوات الأمن؛ بسبب قلة ساعات تزويد هذه المحافظات بالطاقة الكهربائية، خاصة في ظل ارتفاع درجات الحرارة، إضافة إلى عدم توفر غيرها من الخدمات.

مكة المكرمة