برلمان بريطانيا يوافق على بدء الخروج من الاتحاد الأوروبي

البرلمان البريطاني يوافق على الشروع في بريكزت

البرلمان البريطاني يوافق على الشروع في بريكزت

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 14-03-2017 الساعة 09:40


تمكنت الحكومة البريطانية من انتزاع موافقة مجلس النواب النهائية على تشريع يمنح رئيسة الوزراء، تيريزا ماي، سلطة البدء في إجراءات الانسحاب من الاتحاد الأوروبي.

وبعدما صوّت أعضاء "مجلس العموم"، الاثنين، على التخلص من التغييرات التي وضعها "مجلس اللوردات" على مشروع القانون في الأسابيع الأخيرة، وافق المجلس على مشروع القانون من دون تعديلات.

ورحب الوزير البريطاني لشؤون الانسحاب من الاتحاد الأوروبي، ديفيد ديفيز، بموافقة البرلمان على التشريع، قائلاً: "أيد البرلمان الحكومة في عزمها على المضي في مغادرة الاتحاد الأوروبي، نحن الآن على أعتاب التفاوض الأهم في بلادنا منذ جيل".

وأضاف: "سنفعّل المادة 50 بحلول نهاية الشهر الحالي كما هو مزمع، ونحقق نتيجة في مصلحة المملكة المتحدة بأسرها".

اقرأ أيضاً:

الجبير يبحث ونظيره الأمريكي مكافحة الإرهاب بالمنطقة

من جهة أخرى، ذكرت صحيفة "تايمز" أن رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، تستعد لرفض مطالبة رئيسة وزراء اسكتلندا، نيكولا ستيرغن، بإجراء استفتاء على الاستقلال عشية الخروج.

ونقلت عن مصدر في الحكومة البريطانية قوله: "قالت رئيسة الوزراء إن هذا سيعني تصويتاً وهي تتفاوض على الخروج، وأعتقد أن ذلك سيُتخذ بمثابة رسالة واضحة، هذا التوقيت غير مقبول تماماً".

ونقلت الصحيفة عن حليف لماي قوله إنها مستعدة لتكون أكثر وضوحاً في الأسابيع المقبلة لتقول إن الاستعداد لاستفتاء على استقلال اسكتلندا من شأنه أن يقوض الموقف التفاوضي لبريطانيا مع بقية الاتحاد الأوروبي.

وعن الانعكاسات الاقتصادية لـ"بريكست"، أظهر مسح ارتفاع ثقة الشركات البريطانية من أدنى مستوى في أربع سنوات لتسجل ذروتها منذ فبراير/شباط 2015، في مؤشر على عودة التفاؤل إلى الشركات.

وتوقع 52 في المئة من الشركات نمو النشاط في الاثني عشر شهراً المقبلة، وهي المرة الأولى التي تتجاوز فيها القراءة عتبة الخمسين منذ يونيو/حزيران 2015.

وكانت قراءة أكتوبر/تشرين الأول/، البالغة 39 في المئة، هي الأدنى منذ 2012 عندما تراجعت ثقة الشركات للمرة الرابعة على التوالي في المسح الذي يُجرى ثلاث مرات في السنة.

مكة المكرمة