بريطانيا تحذر رعاياها في الإمارات من هجمات صاروخية

نحو 1.5 مليون بريطاني يزورون الإمارات كل عام

نحو 1.5 مليون بريطاني يزورون الإمارات كل عام

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 23-06-2018 الساعة 17:43

جددت الخارجية البريطانية، اليوم السبت، تحذير رعاياها في الإمارات من استهداف صاروخي محتمل على دبي ومدن إماراتية عديدة.

ونشرت الخارجية البريطانية عبر موقعها الرسمي تحذيراً أمنياً لكل رعاياها في الإمارات، ومن ينوون زيارة دبي وباقي المدن الإماراتية، عنونته باسم "تحديث وقائعي عن الصواريخ المحتملة".

وقالت الخارجية في تحذيرها: إنه "من المرجح أن ينفذ الإرهابيون هجمات في الإمارات العربية المتحدة"، وطالبتهم بالنظر إلى قسم الإرهاب لمعرفة طبيعة التهديدات الإرهابية على الإمارات.

 

اقرأ أيضاً :

قوات يمنية مدعومة إماراتياً تدخل مطار الحُديدة

 

وأوضحت أن "الإرهابيين يصدرون بيانات تهدد بتنفيذ هجمات في منطقة الخليج"، وتشمل هذه البيانات الإشارات إلى الهجمات على المصالح الغربية؛ بما في ذلك المجمعات السكنية والعسكرية والنفطية والنقل والمصالح الجوية، فضلاً عن الأماكن المزدحمة، بما في ذلك الفنادق والشواطئ ومراكز التسوق والمساجد.

 

كما أشارت الخارجية البريطانية في تحذيرها الرئيسي إلى أن الإمارات جمدت علاقاتها الدبلوماسية مع قطر، ما جعلها تغلق جميع نقاط الدول الجوية والبحرية مع قطر بدءاً من 6 يونيو 2017.

 

وحذرت من أن الإمارات أعلنت أن أي تعاطف مع قطر عبر وسائل التواصل الاجتماعي أو بأي وسيلة اتصال أخرى يعد "جريمة".

 

وأوضحت أن هناك نحو 1.5 مليون بريطاني يزورون الإمارات كل عام، ومعظم تلك الزيارات خالية من المتاعب حتى الآن.

 

وتشارك الإمارات في الحرب اليمنية ضمن التحالف العربي الذي تقوده السعودية منذ العام 2015، ضد جماعة الحوثيين، وحاولت التوغل في اليمن وإحكام سيطرتها على العديد من المدن كما دعمت الانفصاليين في جنوبي البلاد.

 

وهددت جماعة الحوثيين الإمارات مؤخراً باستهدافها بصواريخ باليستية كما تم استهداف الرياض سابقاً.

 

وتجري معارك شرسة حالياً في مدينة الحديدة اليمنية، بين قوات يمنية مدعومة من السعودية والإمارات وجماعة الحوثيين الذين يسيطرون على المدينة، وسط تحذير أممي من سقوط ضحايا مدنيين، ورفض لهذه المعارك.

مكة المكرمة