بريطانيا تحقق في تسريبات لسفيرها بواشنطن.. ما القصة؟

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gXZVXy

كيم داروش السفير البريطاني في أمريكا

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 07-07-2019 الساعة 22:00

بدأت وزارة الخارجية البريطانية، اليوم الأحد، تحقيقاَ في تسريب مراسلات دبلوماسية سرية لسفير لندن في واشنطن سير كيم داروتش، وصف فيها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بـ"عديم الكفاءة".

وقالت "هيئة الإذاعة البريطانية" إن الخارجية بدأت تحقيقاً حول الأمر، بعد اعتبار رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس العموم البريطاني، توم توغندهات، التسريب "انتهاكاً خطيراً"، وأكد ضرورة محاسبة من قام به.

ودافع توغندهات عن السفير داروتش قائلاً: "إن مهمة السفير خدمة مصالح الشعب البريطاني لا مراعاة الحساسيات الأمريكية".

وكانت صحيفة "الغارديان" البريطانية قالت، اليوم الأحد، إن سفير بريطانيا في الولايات المتحدة وصف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وإدارته بـ"العاجزين العديمي الكفاءة الذين لا يستطيعون أداء مهامهم"، وتوقع أن تنتهي ولاية رئاسة ترامب بـ"وصمة عار".

وقال السفير كيم داروش في إحدى رسائل الإحاطة السرية لوزارة الخارجية البريطانية تم تسريبها لصحيفة "ذا ميل أون صنداي": "لا نعتقد أن هذه الإدارة ستعود لاتّباع النهج المعتاد، أو تصبح أقل افتقاراً للكفاءة، أو أقل قابلية لمفاجأة الآخرين، أو أقل تمزقاً، أو أقل ضعفاً دبلوماسياً".

ولفتت الصحيفة البريطانية إلى أن أكثر التعليقات انتقاداً لترامب في رسائل السفير هما عبارتا "مشوش" و"غير كفء".

وورد في رسالة أخرى عقب زيارة ترامب المثيرة للجدل لبريطانيا الشهر الماضي، أن الرئيس الأمريكي وفريقه قد انبهروا بهذه الزيارة، محذراً من تلاشي هذا الانبهار سريعاً نظراً إلى أن الولايات المتحدة لا تزال هي أرض "أمريكا أولاً".

ونقل داروش لوزارته أن ما يتردد على نطاق واسع في أمريكا حول "الفوضى والصراعات العبثية" داخل البيت الأبيض، والتي نفاها ترامب واصفاً إياها بالأخبار الكاذبة، هي حقيقة على الأغلب.

وقالت "ذا ميل أون صنداي" إن داروش هو من بين أكثر السفراء البريطانيين خبرة، وكان قد تولى مهام عمله في واشنطن في يناير 2016 قبل أن يفوز ترامب بمنصب الرئاسة.

وأضافت أن المرجح أن يكون تسريب هذه الرسائل، التي تغطي مدة بدأت في 2017، قد تم بواسطة شخص داخل الخدمة المدنية البريطانية المترامية الأطراف.

وفي واحدة من أحدث الرسائل (في 22 يونيو الماضي)، انتقد داروش سياسة ترامب الخارجية تجاه إيران، مؤكداً أنها أثارت المخاوف في عواصم عالمية من صراع عسكري، باعتبارها "غير متماسكة" و"فوضوية".

وعن زعم ترامب أنه تخلى عن الرد على إسقاط إيران للطائرة الأمريكية المسيرة أخيراً بسبب الضحايا المحتملين لها، تردد أن السفير البريطاني قال إن هذا التبرير "لا يصمد أمام الفحص".

وقالت صحيفة "الغارديان" إن وزارة الخارجية البريطانية لم تنف صحة ما ورد، ونسبت إلى متحدثة باسم الوزارة قولها إن الجمهور يتوقع أن يزوّد السفراء حكومة بلادهم بتقييم أمين وصريح للسياسة في البلد الذي يعينون به، وأن آراءهم لا يتم بالضرورة تبنيها من قبل الوزراء أو الحكومة، مشيرة إلى أن الحكومة تدفع رواتب لهم ليكونوا صريحين.

وأضافت المتحدثة عمَّا يُتوقع من أضرار محتملة للتسريبات، أن فريق بعثتهم الدبلوماسية في واشنطن يتمتع بعلاقات قوية مع البيت الأبيض، ولا شك أن ما حدث سيتم تجاوزه.

مكة المكرمة