بريطانيا تضغط على السعودية بشأن "إصلاحات حقوق الإنسان"

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/G7ZBXx

هانت ناقش مع الجبير قضية خاشقجي والمعتقلات

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 02-03-2019 الساعة 17:54

قال وزير الخارجية البريطاني جيريمي هنت، اليوم السبت، إنه بحث جريمة قتل الصحفي جمال خاشقجي، والناشطات المحتجزات بسجون المملكة، واللواتي تؤكد تقارير حقوقية أنهن "يتعرضن لتعذيب".

وبدأ الوزير البريطاني أمس الجمعة، جولة خليجية تشمل سلطنة عُمان والسعودية والإمارات، لبحث عملية السلام في اليمن، لكنه تطرق خلال زيارته السعودية إلى قضية خاشقجي والمعتقلات.

وأوضح هنت في سلسلة تغريدات عبر موقع "تويتر" أنه التقى وزير الخارجية السعودي إبراهيم العساف، ووزير الشؤون الخارجية عادل الجبير، في الرياض.

وقال إنه أجرى "مناقشات هامة مع الجبير حول إصلاحات حقوق الإنسان"، لكنه لم يكشف عن نتائجها.

وأشار إلى أنه ناقش مع الجبير "قضية خاشقجي، والناشطات السعوديات المحتجزات، وقانون الوصاية السعودي"، وهي قضايا مثار انتقادات حقوقية متواصلة منذ أشهر ضد المملكة.

والجمعة قررت النيابة السعودية اعتزامها إحالة قضية النشطاء الذين تم توقيفهم منذ مايو 2018 إلى القضاء، وسط انتقادات من منظمة "هيومن رايتس ووتش" لتلك الخطوة.

واعتبرت منظمة "العفو" الدولية القرار السعودي "إشارة مروعة على تصعيد حملة قمع نشطاء حقوق الإنسان".

 

وأثارت جريمة قتل الصحفي السعودي في قنصلية بلاده بإسطنبول، مطلع أكتوبر 2018؛ غضباً عالمياً ومطالبات مستمرة بالكشف عن مكان الجثة، ومن أمر بقتله.

وبعدما قدمت تفسيرات متضاربة أقرت الرياض بأنه تم قتل وتقطيع جثة خاشقجي داخل قنصليتها في إسطنبول، إثر فشل مفاوضات لإقناعه بالعودة إلى المملكة.

وقبلها بأشهر شاعات في السعودية قضايا الاعتقالات وقمع الناشطين، في محاولة لتمرير سياسات ولي العهد محمد بن سلمان.

مكة المكرمة