بسبب ترامب.. أمٌّ يمنية تستغيث لمساعدتها على رؤية ابنها المريض

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/LNMYPm

تقدّمت والدة الطفل بطلب استثناء لتكون مع طفلها

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 17-12-2018 الساعة 21:52

تعيش أم يمنية لطفل يبلغ من العمر عامين ويعاني من مرض جيني في المخ، معاناة لعدم رؤية ابنها بسبب حظر السفر الذي فرضته إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على بعض الدول ذات الغالبية المسلمة، وهو ما جعل الأم عالقة في مصر.

ونقلت شبكة "CNN" عن مجلس العلاقات الإسلامية الأمريكية (كير)، أن الطفل عبد الله حسن مصاب بحالة جينية في الدماغ تسوء مع مرور الوقت، ويقيم في مستشفى للأطفال بمدينة أوكلاند الواقعة في ولاية كاليفورنيا الأمريكية، بينما تعاني والدته العالقة في مصر من ألم بعدها عنه.

وتقدّمت والدة عبد الله بطلب استثناء لتكون مع طفلها، وسيعمل "كير" على الذهاب بملفها إلى القضاء على أمل أن تقبل الحكومة الأمريكية طلبها.

وأكد المجلس أن علي حسن، والد الطفل، جاء بابنه إلى أمريكا من أجل تلقي العلاج، ويقول عن زوجته: "كل ما تتمناه أن تمسك بيد طفلها للمرة الأخيرة".

وأضاف قائلاً: "لو أنني أستطيع أن أنزع التنفس الاصطناعي عنه وآخذه إلى الطائرة لتنقله إليها. أريد لها أن تراه ولكنها لن تستطيع القدوم".

من جانبه، قال أحد محامي حقوق الإنسان، سعد سويلم: "قلوبنا مكسورة على هذه العائلة، لا يجب على الأهل أن يعيشوا حالة فقدان طفل، ولكن من الظلم حقاً ألا يستطيع أحد الوالدين أن يعيش اللحظات الأخيرة مع طفله"، على حد تعبيره.

وفي 26 يونيو الماضي، قضت المحكمة العليا في الولايات المتحدة الأمريكية بحظر السفر الذي أصدرته إدارة الرئيس دونالد ترامب، الذي استهدف عدداً من الدول ذات الغالبية المسلمة، بتصويت خمسة قضاة مقابل أربعة، في وقت كانت المحكمة الابتدائية قد اعتبرت الحظر غير دستوري.

وسارع ترامب بوصف الحكم بأنه "إثبات قوي لصحة موقفه"، بعدما عرقلت محاكم أقل درجة حظر السفر الذي أعلنه في سبتمبر 2017، فضلاً عن نسختين معدلتين سابقتين بعد طعون قضائية رفعتها ولاية هاواي وجهات أخرى، كما أشاد ترامب بقرار المحكمة في تغريدة على تويتر، ووصفه بأنه "رائع".

ويشمل الحظر كلاً من إيران وليبيا والصومال وسوريا واليمن.

وتقول الإدارة الأمريكية إن تلك البلدان لا تزال تنقصها قدرات تبادل المعلومات، وتدقيق الهويات، مع وجود مهم للنشاط الإرهابي على أراضيها.

ومُنع بعض المسافرين ممن كانوا يحملون تأشيرات صالحة من دخول الولايات المتحدة منذ العام الماضي؛ بسبب مكان ولادتهم الذي شمله قرار ترامب.

ويمثّل حظر السفر واحداً من سياسات ترامب المتشددة بشأن الهجرة، وهي جزء محوري من رئاسته ونهجه القائم على مبدأ "أمريكا أولاً".

مكة المكرمة