بطلب أمريكي.. حبس مدير المخابرات الفنزويلي السابق بإسبانيا

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/g999pN

هوغو كارفاخال والرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 14-04-2019 الساعة 09:59

قضت المحكمة العليا في إسبانيا، أمس السبت، بحبس هوغو كارفاخال، وهو رئيس سابق للمخابرات العسكرية بفنزويلا، حتى البت في طلب تسليمه إلى الولايات المتحدة.

وقال متحدث باسم المحكمة إن كارفاخال نفى خلال الجلسة أي صلة له بتهريب المخدرات أو بجماعة فارك الكولومبية المتمردة، كما عارض تسليمه المحتمل إلى الولايات المتحدة، حسب موقع "يورونيوز" الأوروبي.

واعتقلت الشرطة الإسبانية كارفاخال، الجنرال السابق الذي كان أيضاً حليفاً مقرباً من الرئيس الراحل هوغو تشافيز، الجمعة الماضي، بموجب مذكرة اعتقال أمريكية، بسبب اتهامات بتهريب المخدرات.

وصدرت المذكرة الأمريكية، لاعتقاد واشنطن أن كارفاخال لديه معلومات مهمة عن الرئيس الفنزويلي الحالي نيكولاس مادورو.

وفي السياق ذاته، أوضح المتحدث باسم المحكمة أن كارفاخال سيقاوم طلب تسليمه إلى الولايات المتحدة، استناداً إلى ما له من علاقات في إسبانيا؛ نظراً إلى وجود أسرته هناك، حسب المصدر ذاته.

وفي فبراير الماضي، رفض كارفاخال دعم مادورو الذي تولى الحكم بعد تشافيز، ودعم خوان غوايدو، الذي أعلن نفسَه رئيساً انتقالياً لفنزويلا، في يناير الماضي.

وتشهد فنزويلا، منذ 23 يناير الماضي، أزمة سياسية حادة، إثر إعلان رئيس البرلمان، خوان غوايدو، توليه الرئاسة مؤقتاً، لحين إجراء انتخابات جديدة.

وسرعان ما اعترف الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، بغوايدو رئيساً انتقالياً، وتبعته كندا ودول أخرى من أوروبا وأمريكا اللاتينية، مقابل رفض روسيا وتركيا ودول أخرى.

مكة المكرمة