بعد إزاحة بن سلمان.. عباس يبحث "صفقة القرن" بالرياض

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GwRREm

الملك سلمان التقى الرئيس عباس في العاصمة السعودية الرياض

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 12-02-2019 الساعة 22:43

بحث العاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز، مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس قضية "صفقة القرن" في العاصمة السعودية الرياض، الثلاثاء، وذلك بعد يوم من كشف معلومات عن أن الملك أزاح نجله ولي العهد محمد بن سلمان من القضية.

وأوردت وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا) أن الرئيس عباس أطلع الملك سلمان على "صفقة القرن"، وأن الجانبين استعرضا ما وصفته الوكالة بـ"الأخطار" التي تتعرض لها مدينة القدس المحتلة.

بدورها ذكرت وكالة الأنباء السعودية (واس)، أن الملك سلمان عبر لعباس عن دعمه فكرة إقامة دولة فلسطينية عاصمتها "القدس الشرقية"، كما أكد وقوف المملكة إلى جانب "حقوق الشعب الفلسطيني".

يأتي ذلك بعد يوم من نشر القناة العاشرة العبرية تقارير سرية "إسرائيلية"، تفيد بأنّ الملك سلمان عمد إلى "تهميش" ابنه ولي العهد "محمد"، في محادثات حول ما تعرف بـ"صفقة القرن" المرتقبة مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لحلّ النزاع الفلسطيني الإسرائيلي.

وصنف التقرير الذي كتبه محللون من مركز البحوث السياسية التابع لوزارة خارجية الاحتلال الإسرائيلي، بأنه "سري"؛ لكونه يتناول القضية الحساسة للغاية المتعلقة بالعلاقات السعودية الإسرائيلية.

وما تزال شروط خطة واشنطن للسلام غامضة تحت اسم "صفقة القرن"، ولكن وفقاً لتحليلات وتكهنات عديدة، سيطلب من اللاجئين الفلسطينيين التنازل عن حقهم في العودة إلى فلسطين التاريخية، التي هجروا منها في 1948؛ لتفسح المجال لدولة "إسرائيل" الجديدة.

وتسعى الإدارة الأمريكية إلى فرض حلّ سياسي يدعو إلى إقامة دولة في قطاع غزة، وحكم ذاتي محدود في الضفة الغربية، مع احتفاظ "إسرائيل" بالسيطرة على مدينة القدس.

بدورها رفضت السلطة الفلسطينية الوساطة الأمريكية منذ ديسمبر 2018، عندما اعترف ترامب رسمياً بالقدس عاصمة لـ"إسرائيل".

وما تزال القدس في قلب الصراع بالشرق الأوسط، حيث يأمل الفلسطينيون في أن تكون القدس الشرقية، التي تحتلها "إسرائيل" منذ 1967، عاصمة دولة فلسطينية مستقلة في نهاية المطاف.

مكة المكرمة