بعد اتفاقيات "دسمة".. الإمارات تستثمر 10 مليار دولار بتركيا

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/vz8A2b

الرئيس التركي وولي عهد أبوظبي في أنقرة

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 24-11-2021 الساعة 16:18

متى وصل محمد بن زايد إلى تركيا؟

اليوم الأربعاء تلبية لدعوة من الرئيس التركي.

ماذا ناقش بن زايد مع أردوغان؟

العلاقات الثنائية وسبل تطويرها، خاصة في مجال الاقتصاد.

أعلنت الإمارات استثمار 10 مليارات دولار في تركيا، وذلك بعد توقيع 10 اتفاقيات ومذكرات تعاون أمنية واقتصادية وتكنولوجية، بحضور الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان في أنقرة.

وجرت مراسم توقيع الاتفاقيات في المجمع الرئاسي بالعاصمة أنقرة، بعد لقاء ثنائي بين أردوغان ومحمد بن زايد على مستوى الوفود بين الجانبين.

وشملت المراسم، توقيع البنك المركزي التركي ونظيره الإماراتي مذكرة تفاهم للتعاون الثنائي، وإعلان رئيس مجلس إدارة شركة أبو ظبي التنموية القابضة محمد حسن السويدي، تخصيص مبلغ 10 مليارات دولار للاستثمار في تركيا.

وفي هذا الإطار، وقع البلدان مذكرة تفاهم حول تبادل المعلومات المالية في سياق مكافحة غسيل الأموال وتمويل الإرهاب، حيث وقع من الجانب التركي رئيس مجلس التقصي في الجرائم المالية بوزارة الخزانة والمالية التركية خير الدين قورت، ومن الجانب الإماراتي علي فيصل باعلوي رئيس وحدة المعلومات المالية في البنك المركزي الإماراتي.

كما وقع أردا أرموت الرئيس التنفيذي للصندوق السيادي التركي، مع الرئيس التنفيذي لشركة "ميناء أبوظبي" محمد الشامسي مذكرة تفاهم بين المؤسستين التركية والإماراتية.

كما تم توقيع مذكرة تفاهم بين شركة أبوظبي التنموية القابضة والصندوق السيادي التركي، من قبل أردا أرموت الرئيس التنفيذي للصندوق ورئيس مجلس إدارة شركة أبوظبي التنموية القابضة محمد حسن السويدي.

بدوره قال ولي عهد أبوظبي في تغريدة له: "التقيت اليوم في أنقرة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وأجرينا مباحثات مثمرة، تركزت حول فرص تعزيز علاقاتنا الاقتصادية".

وأضاف: "نتطلع إلى فتح آفاق جديدة وواعدة للتعاون والعمل المشترك، يعود بالخير على البلدين ويحقق مصالحهما المتبادلة وتطلعاتهما إلى التنمية والازدهار".

من جانبه  وصف وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو اللقاء بين أردوغان وبن زايد بـ "المثمر للغاية" مضيفا أنه سيجري زيارة إلى أبو ظبي ديسمبر المقبل.

ووصل ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، اليوم الأربعاء، إلى العاصمة التركية أنقرة، في زيارة رسمية هي الأولى منذ 10 سنوات، تلبية لدعوة رسمية من الرئيس التركي.

وكان وزير التجارة التركي محمد موش، ومسؤولون آخرون، في استقبال ولي عهد أبوظبي لدى وصوله إلى مطار "أسن بوغا" بأنقرة.

واستقبل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الشيخ محمد بن زايد في قصر الرئاسة بالعاصمة أنقرة.

وقالت دائرة الاتصال بالرئاسة التركية إن المحادثات بين الطرفين ستتناول العلاقات الثنائية على الأصعدة كافة، والخطوات اللازمة لتطوير التعاون بين البلدين.

كما سيتبادل الجانبان وجهات النظر حول القضايا الإقليمية والدولية الحالية.

وأمس الثلاثاء، أعلنت وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية (وام)، أن ولي عهد أبوظبي "سيجري زيارة رسمية إلى تركيا، يبحث خلالها العلاقات الثنائية وقضايا إقليمية ودولية".

وفي 31 أغسطس الماضي، بحث الرئيس التركي مع ولي عهد أبوظبي، في اتصال هاتفي، العلاقات الثنائية والقضايا الإقليمية.

وكان وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو قال، في سبتمبر الماضي، إن أجواءً إيجابية تخيم على العلاقات التركية الإماراتية في الآونة الأخيرة.

ويتصدر الاقتصاد الموضوعات التي يعتزم ولي عهد أبوظبي بحثها مع الرئيس التركي، ومن أبرز البنود التي ستُناقش فتح طريق تجاري بين البلدين عبر إيران بهدف اختصار مدة الرحلات التجارية.

وشهدت العلاقات التركية الإماراتية توتراً متصاعداً خلال السنوات الماضية على خلفية قضايا عدة، على رأسها دعم تركيا لقطر، وملفات ليبيا وسوريا واليمن، والاتهامات المتبادلة بالتجسس، وإبرام أبوظبي اتفاق تطبيع مع "إسرائيل".

وتراجعت حدة التوتر السياسي بشكل ملموس بعد المصالحة الخليجية التي أعلنت مطلع العام الجاري، وأجرى الرئيس التركي وولي عهد أبوظبي اتصالاً هاتفياً في 30 أغسطس الماضي.

مكة المكرمة