بعد اعتذار المغرب.. موريتانيا مستعدة لاستضافة القمة العربية

لم يسبق لموريتانيا أن استضافت قمة عربية

لم يسبق لموريتانيا أن استضافت قمة عربية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 21-02-2016 الساعة 08:53


أبلغت موريتانيا، جماعة الدول العربية، باستعدادها لاستضافة القمة العربية، على أراضيها، بعد اعتذار المملكة المغربية عن ذلك.

وقال مصدر دبلوماسي في جامعة الدول العربية، مساء السبت: إن "الجامعة أُبلغت من مندوب دولة موريتانيا لديها باستعداد نواكشوط، لاستضافة القمة"، لافتاً إلى أنه سيتم إعلان التفاصيل حول انعقاد القمة، في وقت لاحق، بحسب ما أفادت وكالة الأناضول.

وكان سفير موريتانيا في القاهرة، ودادي ولدي سيدي هيبة، قد قال في تصريحات صحفية، السبت: إن "نواكشوط ستستضيف على أراضيها القمة العربية في دورتها المقبلة، والتي كانت من المقرر إقامتها في مدينة مراكش بالمملكة المغربية"، مشيراً إلى أن الموعد الدقيق لانعقاد القمة في موريتانيا، سيتحدد خلال اليومين المقبلين.

ولم يسبق لموريتانيا أن استضافت أياً من دورات القمة العربية، وستكون هذه المرة الأولى التي تستضيف فيها البلاد قمة عربية في تاريخها.

وكان نائب الأمين العام لجامعة الدول العربية، السفير أحمد بن حلي، قد قال في بيان صحفي، الجمعة: إن "رئاسة القمة المقبلة تؤول إلى موريتانيا، بعد اعتذار المغرب عن استضافتها في دورتها المقبلة، والتي كانت مقررة يومي 6-7 أبريل/ نيسان المقبل، في مدينة مراكش".

وأوضح بن حلي، أنه "حسب ملحق ميثاق الجامعة، فإن القمة تعقد في دولة المقر (مصر)، إلا إذا ارتأت الدولة التي تترأس القمة (موريتانيا، حسب الميثاق)، استضافتها على أراضيها، وهو ما جرى عليه العرف".

وأضاف أن "وزير الخارجية المغربي صلاح الدين مزوار، أبلغ الأمين العام للجامعة العربية (نبيل العربي)، هاتفياً، اعتذار بلاده، عن استضافة القمة"، مشيراً (بن حلي) إلى أن الجامعة تنتظر مذكرة رسمية من الخارجية المغربية، حتى تعممها وتتشاور مع كل الدول خاصة موريتانيا لمعرفة موقفها من استضافة القمة، أو تركها لدولة المقر (مصر).

وكانت الرباط، قد طلبت من الأمانة العامة للجامعة العربية، في 11 فبراير/ شباط الجاري، تعديل موعد عقد القمة العادية، المقررة بمدينة مراكش المغربية، من 29-30 مارس/ آذار المقبل، إلى 7-8 أبريل/ نسيان من العام الجاري، نظراً لأجندة دولية وارتباط العديد من المسؤولين، وتمت الموافقة، وفق بيان الجامعة وقتها، قبل أن تعتذر عن استضافتها "لعدم توفر الظروف الموضوعية لنجاحها".

وكانت القمة العربية الأخيرة، قد عقدت في مدينة شرم الشيخ المصرية، في 26 مارس/ آذار الماضي.

مكة المكرمة