بعد السبهان.. إيران حاولت اغتيال سفير الرياض بلبنان

علي عواض عسيري

علي عواض عسيري

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 23-08-2016 الساعة 11:44


كشف مصدر دبلوماسي لبناني وجود مخططات إيرانية لاغتيال دبلوماسيين سعوديين من قبل مليشيات تابعة للحرس الثوري، مشيراً في هذا الصدد إلى محاولات سابقة لاغتيال السفير السعودي لدى لبنان، علي عواض عسيري.

وبين المصدر، الذي تحدث لصحيفة الوطن السعودية ونشرت تصريحاته الثلاثاء، أن حزب الله أقدم على طمس أدلة محاولة اغتيال السفير عسيري، بتهريب المتهمين قبل تقديمهم إلى القضاء، بعد ضغوط عليه.

وكانت مصادر مطلعة كشفت عن مخططات دبرتها إيران أيضاً لاغتيال السفير السعودي في بغداد، ثامر السبهان، وأوكلت تنفيذها إلى مليشيات شيعية عراقية تابعة لها، وهو ما أكده السبهان في وقت لاحق.

وأضاف المصدر اللبناني أن التفوق الدبلوماسي السعودي وقدرته على التأثير في الدول، عبر السعي إلى تطوير العلاقات بين السعودية والدول الموجودين فيها، يقلق طهران التي تمول الجماعات المسلحة للسيطرة بالقوة على هذه الدول، مشيراً إلى تحول السفارات الإيرانية إلى بؤر تدير مليشيات تستهدف السيطرة بالإرهاب والقتل على هذه الدول.

وأعرب المصدر عن دهشته من عدم تبني مجلس الأمن قراراً أممياً لإثبات تورّط إيران في الإرهاب المنظم ومحاسبتها على ذلك، خاصة أن لها سجلاً دامياً في الاعتداء على البعثات الدبلوماسية؛ من اغتيال لسفراء واعتداء على البعثات الدبلوماسية واقتحام منظم للسفارات.

من جانبه، قال مدير الإدارة الإعلامية في وزارة الخارجية، السفير أسامة نقلي، لـ"الوطن"، إن الدول المضيفة للدبلوماسيين السعوديين تتحمل مسؤولية البعثات الدبلوماسية على أراضيها بموجب الاتفاقيات الدولية، وذلك بحكم قوانين السيادة.

وأشار إلى أنه في حال تزايد التهديدات الأمنية على أي بعثة دبلوماسية سعودية، سيتم التنسيق مع الدولة المضيفة لتعزيز إجراءات الحماية، وذلك بحسب طبيعة التهديد الأمني وحجمه.

مكة المكرمة