بعد المكسيك.. ترامب يدرس إقامة أسوار على الحدود مع كندا

إنشاء سور لمسافة 413 ميلاً على الحدود مع المكسيك سيكلف 11.37 مليار دولار

إنشاء سور لمسافة 413 ميلاً على الحدود مع المكسيك سيكلف 11.37 مليار دولار

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 04-01-2017 الساعة 13:00


طلب الفريق الانتقالي للرئيس الأمريكي المنتخب، دونالد ترامب، من وزارة الأمن الداخلي، تقييم كل الإمكانيات المتاحة لإنشاء جدار عازل وحواجز على الحدود، ومن ضمن ذلك الحدود مع كندا؛ لوضع حد لأزمة الهجرة.

وبحسب صحيفة "العرب" اللندنية، فإن إدارة الجمارك حددت لفريق ترامب الانتقالي مسافة تمتد إلى أكثر من 400 ميل على امتداد الحدود الأمريكية المكسيكية، ومسافة مماثلة على الحدود الأمريكية الكندية، يمكن فيها إقامة أسوار.

وقال مسؤول بوزارة الأمن الداخلي، رفض الكشف عن اسمه: "إن ممثلي الوزارة ممن حضروا الاجتماع الشهر الماضي، قالوا إن إدارة الجمارك وحماية الحدود قدمت تقريراً لفريق ترامب الانتقالي عن مواقع بعينها، وتكاليف إنشاء سور على امتداد الحدود الأمريكية - الكندية، والأمريكية - المكسيكية".

وقدرت دراسات أعدتها إدارة الجمارك الأمريكية، كلفة بناء السور على الحدود الشمالية مع كندا بمبلغ 3.3 مليارات دولار لمسافة 452 ميلاً.

اقرأ أيضاً :

واشنطن تايمز: أمريكا قد تسمح لتركيا بدور أكبر في معركة الرقة

أما إنشاء سور لمسافة 413 ميلاً على الحدود الجنوبية مع المكسيك فسيكون أكثر كلفة، حيث قدرت تكاليفه بمبلغ 11.37 مليار دولار؛ لأنه سيستهدف منع المشاة والعربات من عبور الحدود.

وبحسب بيانات وزارة الأمن الداخلي الأمريكية، فقد ألقت شرطة الجمارك الحدودية في العام 2015، القبض على 2626 مهاجراً غير شرعي على الحدود الكندية، وأكثر من 330 ألف شخص على الحدود مع المكسيك.

وكان ترامب تعهد خلال حملته الانتخابية بإقامة جدار، والتوسع في إقامة الأسوار على أجزاء من الحدود الأمريكية مع المكسيك، لكنه قال آنذاك: إنه "لا يرى داعياً لبناء جدار على الحدود مع كندا"، الأمر الذي يبدو أنه يعيد النظر فيه.

مكة المكرمة