بعد بثّ "ما خفي أعظم".. هل غرّد بن زايد من حساب المزروعي؟

اللافت في الموضوع أن ضيوف البرنامج لم يذكروا "حمد المزروعي"

اللافت في الموضوع أن ضيوف البرنامج لم يذكروا "حمد المزروعي"

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 05-03-2018 الساعة 08:18


أثار عرض الجزء الأول من البرنامج الاستقصائي "ما خفي أعظم" على "قناة الجزيرة" وسرد خطط ودور دول حصار قطر؛ السعودية والإمارات والبحرين ومصر في الانقلاب على نظام الحكم في قطر عام 1996، العديد من التساؤلات حول هوية المغرّد الإماراتي المثير للجدل، حمد المزروعي.

وفي الوقت الذي أفرج البرنامج عن وثائق "سرية للغاية" تُنشر لأول مرة، وأحدث صدى واسعاً في الأوساط الخليجية والإقليمية، يبدو أن رسالة البرنامج قد وصلت إلى محمد بن زايد، ولي عهد أبوظبي على وجه الخصوص، الذي اعتبر العديد من النشطاء على "تويتر" بأنه هو من غرّد عبر حساب "المزروعي"، ونفى دور الإمارات في عملية الانقلاب، داعياً ضيوف البرنامج إلى كشف المزيد من المعلومات حول العملية.

وحمد المزروعي هو ناشط إماراتي له الكثير من المواقف المثيرة للجدل حول قضايا تهمّ الشأن الخليجي والعربي عموماً.

ويقود حملات منظّمة في وسائل التواصل الاجتماعي ضد الثورات العربية، ويدعم التطبيع مع إسرائيل، ويهاجم قطر وتركيا ودولاً أخرى، إلى جانب علماء دين.

اقرأ أيضاً :

"ما خفي أعظم".. "الجزيرة" تفتح صندوق أسرار محاولة انقلاب 96 بقطر

وأظهر التحقيق الذي بدأت القناة بعرضه، مساء الأحد 4 مارس 2018، أن خليّة إدارة انقلاب قطر تشكَّلت بإشراف مباشر من الأمير سلطان بن عبد العزيز (من السعودية)، والشيخ محمد بن زايد (من الإمارات)، والملك حمد بن عيسى (من البحرين)، واللواء عمر سليمان (من مصر).

453

وعرض التحقيق شهادة أبرز قيادات الانقلاب، بينهم فهد المالكي، المسؤول السابق في المخابرات القطرية، والمفرج عنه حديثاً بعد إلغاء حكم الإعدام بحقه. كما تظهر أيضاً شخصية فهد عبد الله جاسم -أحد المحكوم عليهم بالإعدام- وهو يتحدّث مع الصحفي تامر المسحال.

342632

- هل كشف بن زايد هوية المزروعي؟

اعتبر نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي أن حساب "المزروعي" على منصّة "تويتر" قد كشف حقيقة من يديره، بعد بثّ الجزء الأول من البرنامج، الذي بدا كأنه لوليّ عهد أبوظبي، محمد بن زايد آل نهيان، وذلك من خلال تغريدات تُشير إلى أن "صاحب الحساب" ضمن الفريق الذي قاد عملية الانقلاب عام 1996.

وجاء هذا بعد اتهامات مباشرة وجّهها فهد المالكي، المسؤول السابق في المخابرات القطرية، لوليّ عهد أبوظبي حول الاجتماعات الخاصة في الإمارات أثناء تدبير الانقلاب. وقال المالكي: "أتمنّى أن يسمع محمد بن زايد ما أقوله".

ورغم أن ضيوف البرنامج لم يذكروا "حمد المزروعي" أبداً طيلة بثّ الجزء الأول، فإن الحساب الإماراتي، الذي يعتقد العديد من نشطاء التواصل الاجتماعي أنه تحت إدارة محمد بن زايد، بثّ سلسلة تغريدات يردّ فيها على اتهامات المالكي، وبدا أنه يتحدّث باسم ولي عهد أبوظبي وكأنه أحد المشاركين الفعليين في العملية الانقلابية آنذاك، وذكر حرفياً بعض ما دار بينه وبين ضيوف البرنامج من لقاءات خاصة، واتصالات -حينها- في فنادق أبوظبي، داعياً إلى كشف المزيد من الحقائق.

7659

وكشف فهد المالكي، المسؤول السابق في المخابرات القطرية، أنه "اتّصل شخصياً بابن زايد، الذي شجّعه على المضيّ في المحاولة الانقلابية قائلاً له: "والنعم فيكم، وكفو، وأنتم رجالها". كما أشار إلى أن "بن زايد استقبل قائد الانقلاب، حمد بن جاسم بن حمد، قائلاً له: أعطيك أسلحة نوعية لكن لا تطلب بكمية كبيرة".

اقرأ أيضاً :

شاهد: "ما خفي أعظم".. هكذا قادت دول حصار قطر انقلاب 1996

ويبدو أن حديث المالكي واعترافه بدور خليّة الإمارات في الانقلاب، واتصالاته الشخصيّة مع ولي عهد أبوظبي قد أحرج بن زايد، في حين جاءت سلسلة تغريدات عبر "تويتر" من حساب "حمد المزروعي"، يدعوه إلى كشف المزيد من الحقائق حول العملية وحيثياتها ولقاءات "الاتحاد تاوار" في أبوظبي.

897

ورغم أن العديد من "المغرّدين" يتّهمون بن زايد منذ سنوات بأنه يقف وراء تغريدات حساب "حمد المزروعي"، وهو ما يذهب إليه أيضاً حساب "بدون ظل"، الذي يعرّف نفسه بأنه أحد رجال جهاز الأمن الإماراتي، فإن برنامج "ما خفي أعظم" يبدو أنه كشف الصلة بين "حساب المزروعي" ومحمد بن زايد بشكل أكبر؛ على اعتبار أن المالكي خاطب ولي عهد أبوظبي شخصياً ببعض بنود الاتفاق معه في إمارة أبوظبي، ما اعتبره نشطاء أنه ردّ من "المزروعي" لكن بلسان محمد بن زايد".

وبثّ الحساب الإماراتي "حمد المزروعي" عدداً من التغريدات كردّ فعل حينما ذكر ولي عهد أبوظبي، محمد بن زايد، ودوره في عملية الانقلاب قائلاً: "جابر قناعتك في المالكي عندما كنت معي كانت موضع شكّ. اش (لماذا) لم الشامي على المغربي.. جابر المري هل أخبرت الكبيسي ما قلته لي في الإمارات وقناعتك بأم الأمير ووالده وحمد بن جاسم..".

657890

وأضاف: "جابر المري كلامك اليوم في البرنامج (في إشارة إلى برنامج ما خفي أعظم) يختلف عن قناعتك وأنت عندي في الاتحاد تاور في العاصمة أبوظبي (...) جابر المري بعد سجنه وطرده من قطر تنكّر لموقف السعودية، التي منحته جنسيتها وراجع لقطر بجنسيتها".

صادق محمد العماري، رئيس تحرير صحيفة "الشرق" القطرية، قال في تغريدة له عبر "تويتر": "حين جرى تنظيم المحاولة الانقلابية في 96 كان عمر حمد المزروعي 17 سنة. وكان همه الأكبر أن يحصل على الليسن، فكيف حضر الاجتماع وكيف علم باجتماع الاتحاد تاور؟ يبدو أن ما خفي أعظم جعل المغرّد الحقيقي من حساب المزروعي يكشف عن نفسه!".

وكانت "قناة الجزيرة" قد بثت، الأحد، الجزء الأول من تحقيق "قطر 96" ضمن برنامج "ما خفي أعظم"، الذي يقدّمه الصحفي تامر المسحال. ويتضمّن التحقيق شهادات تُعرض لأول مرة، تكشف خبايا محاولة الانقلاب على نظام الحكم في قطر عام 1996.

ومن بين الشهادات التي يقدّمها البرنامج شهادات لقيادات شاركت في محاولة الانقلاب، وأخرى للسفير الأمريكي الأسبق في قطر خلال تلك الفترة يتحدّث فيها للمرة الأولى عن الحادثة.

كما يشتمل التحقيق على وثائق حصرية. ومنذ أن بثّت الجزيرة الإعلان الترويجي للجزء الأول من التحقيق، شهدت منصّات التواصل الاجتماعي تفاعلاً كبيراً على وسم الحلقة، وتباينت آراء المغرّدين حول مضمونها.

مكة المكرمة