بعد بريكست.. الاتحاد الأوروبي يضع شروطاً جديدة لعضويته

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/2Bn8MD

فرنسا اقترحت وقف المفاوضات مع الدول التي لا تحرز تقدماً

Linkedin
whatsapp
الخميس، 06-02-2020 الساعة 12:17

حددت المفوضية الأوروبية قواعد وشروطاً جديدة حول انضمام أي دولة جديدة إلى الاتحاد الأوروبي بعد خروج بريطانيا نهائياً منه في 31 يناير 2020.

وقال المفوض المكلف بسياسة الجوار الأوروبي ومفاوضات التوسع، أوليفر فاريلي، في مؤتمر صحفي، يوم الأربعاء: إن "الهدف من المنهجية الجديدة هو إعادة تأسيس رؤية موثوق بها للاتحاد الأوروبي تجاه دول غرب البلقان".

وأردف أن "الاتحاد ينظر إلى سياسات ضم دول جديدة على أنه استثمار جغرافي استراتيجي لإرساء السلام والازدهار في المنطقة".

كما أعرب عن أمله بأن يعطي قادة الاتحاد ضوءاً أخضر لبدء مفاوضات الانضمام مع شمال مقدونيا وألبانيا قبل قمة الاتحاد ودول غرب البلقان، في العاصمة الكرواتية زغرب، في مايو المقبل.

وفي أكتوبر 2019، كانت فرنسا قد قدمت شروطها على انضمام الدول الجديدة، متحفظة على ضم ألبانيا وجمهورية شمال مقدونيا، اللتين استوفتا شروط ومعايير العضوية السارية آنذاك.

ولا يمكن لرؤساء دول وحكومات الاتحاد الأوروبي الموافقة على بدء عملية انضمام بسبب معارضة فرنسا.

وتشمل المنهجية الجديدة المعلنة مقترحاً فرنسياً ينص على تعليق مفاوضات الانضمام أو وقفها كلياً في حال عدم إحراز أي تقدم أو حدوث تراجع في بعض مجالات التفاوض.

وبحسب الاقتراح الجديد، يتعين على قادة الاتحاد الأوروبي إجراء نقاش سنوي حول إنجازات الدول المرشحة، حيث يمكن أن يعرض الاتحاد تسريع عملية المفاوضات إذا كان واضحاً بالفعل عند افتتاح فصول التفاوض أن الدولة المرشحة ستكون قادرة على تنفيذ الإصلاحات المطلوبة على الفور.

يشار إلى أن القواعد الجديدة للعضوية تتعلق بالبلدان التي لم تبدأ بعد عملية المفاوضات، ولا تنطبق على صربيا ولا تركيا، اللتين مُنِحتا بالفعل وضع "المرشح للعضوية".

وجاءت هذه الشروط عقب "بريكست" وخروج بريطانيا رسمياً من الاتحاد الأوروبي، بعد ثلاث سنوات من المفاوضات، و47 سنة من العضوية، و"الزواج الصاخب" بين لندن وبروكسل، وفقاً لتعبير وكالة الأنباء الفرنسية.

واتخذت لندن قرار الخروج من الاتحاد بموجب استفتاء شعبي أجري في 23 يونيو 2016، وبدأت بعده مفاوضات مع بروكسل عبر تفعيلها للمادة 50 من اتفاقية لشبونة، التي تنظم إجراءات الخروج.

وكان من المقرر أن تغادر بريطانيا رسمياً في 29 مارس 2019، لكن تم التأجيل من جراء عدم التوصل إلى اتفاق نهائي ينظم تلك العملية؛ إثر رفض البرلمان البريطاني.

ويشكل الاتحاد معظم دول قارة أوروبا، إلا أنها ليست جميعها منضوية فيه؛ كسويسرا والنرويج وأوكرانيا والفاتيكان وتركيا، إلا أن لدى بعضها اتفاقيات تجارة مع دول الاتحاد.

مكة المكرمة