بعد تصعيد حوثي كبير.. التحالف في اليمن يطلق عملية عسكرية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/xmPPMJ

التحالف: العملية العسكرية تستهدف القدرات الحوثية بصنعاء

Linkedin
whatsapp
الأحد، 07-03-2021 الساعة 15:14

وقت التحديث:

الأحد، 07-03-2021 الساعة 22:55

ماذا تستهدف العملية العسكرية ضد الحوثيين؟

القدرات الحوثية بصنعاء وعدد من المحافظات اليمنية.

ما التصعيد الذي أدى لهذه العملية؟

اعترض تحالف دعم الشرعية في اليمن، صباح اليوم، 10 طائرات مسيرة أطلقتها مليشيا الحوثي باتجاه الأراضي السعودية.

أعلن تحالف دعم الشرعية في اليمن الذي تقوده السعودية، الأحد، بدء تنفيذ عملية عسكرية نوعية بضربات جوية ضد الحوثيين، في وقت قالت المليشيا اليمنية إنها نفذت "عمليات عسكرية واسعة" في العمق السعودي.

بدورها نصحت السفارة الأمريكية بالسعودية رعاياها بالحذر "إثر تقارير عن هجمات صاروخية، وتفجيرات بالظهران والدمام والخبر".

عملية لـ"التحالف"

أوضح "التحالف"، في بيان له، أن "العملية العسكرية تستهدف القدرات الحوثية بصنعاء وعدد من المحافظات اليمنية".

وتابع في هذا السياق: "المدنيون والأعيان المدنية في السعودية خط أحمر، وسنحاسب القيادات الإرهابية التي تحاول استهداف المدنيين والأعيان المدنية".

وشدد التحالف على أن "العملية النوعية تتوافق مع القانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية".

ولاحقاً، أفادت وسائل إعلام سعودية بأن التحالف العربي اعترض صاروخين باليستيين أطلقهما الحوثيون باتجاه محافظة جازان.

الحوثيون يعلنون

من جانبها بثت قناة "المسيرة" التابعة للحوثيين، بياناً عسكرياً وصفته بـ" المهم" للإعلان عما سمته "عملية عسكرية واسعة بالعمق السعودي".

ونقلت القناة عن المتحدث العسكري باسم الحوثيين يحيى سريع، قوله إنه جرى تنفيذ "عملية هجومية واسعة في العمق السعودي بـ14 طائرة مسيرة و8 صواريخ باليستية".

وأوضح أنه جرى استهداف "شركة أرامكو بميناء رأس التنورة شرقي السعودية"، إضافة إلى أهداف عسكرية في الدمام.

وأشار أيضاً إلى استهداف "مواقع عسكرية أخرى في عسير وجازان بـ4 طائرات مسيرة من نوع قاصف 2k و7 صواريخ من نوع بدر".

ولفت إلى أن العملية التي أطلق عليها "توازن الردع السادسة"، تأتي في إطار "الحق الطبيعي والمشروع في الرد على تصعيد العدوان (التحالف) وحصاره الشامل".

وفي وقت سابق من اليوم، تحدثت مصادر صحفية يمنية عن سماع دوي انفجارات عنيفة في العاصمة صنعاء، معقل جماعة "أنصار الله" الحوثيين.

اعتراض 10 مسيرات

وتأتي العملية بعد أن اعترض تحالف دعم الشرعية في اليمن، صباح اليوم، 10 طائرات مسيرة أطلقتها مليشيا الحوثي اليمنية باتجاه الأراضي السعودية، وذلك في استمرار للتصعيد الحوثي تجاه المملكة.

واعتبر التحالف أن هذا التصعيد يأتي بعد "رفع الحوثيين من قائمة الجماعات الإرهابية والذي فسر بطريقة عدائية من المليشيا"، موضحاً أن "الواقع على الأرض، وانتصارات الجيش اليمني والقبائل بمأرب، يفسر وتيرة التصعيد الإرهابي من المليشيا".

ومساء أمس السبت، أعلن الجيش اليمني "مقتل 23 حوثياً في منطقتي الجدعان والمخدرة شمال غربي مأرب، بعد إفشال محاولة هجوم للمليشيا الحوثية على مواقع عسكرية"، دون ذكر خسائر في صفوف القوات الحكومية.

ومنذ فبراير الماضي، صعد الحوثيون هجماتهم في محافظة مأرب للسيطرة عليها؛ لكونها أهم معاقل الحكومة اليمنية والمقر الرئيس لوزارة الدفاع، إضافة إلى تمتعها بثروات النفط والغاز.

كما صعّدت مليشيا الحوثي، بالتزامن مع التصعيد في مأرب، من عملياتها ضد السعودية من خلال الطائرات المسيّرة والمقذوفات والصواريخ الباليستية، بالتزامن مع ضغوط من الأمم المتحدة وواشنطن والاتحاد الأوروبي لوقف الحرب الدائرة هناك.

ويأتي تصعيد الحوثيين مؤخراً تزامناً مع إعلان الولايات المتحدة رفع المليشيا من قائمة الإرهاب، بعدما كانت قد أُدرجت في 19 يناير الماضي، وإنهاء دعمها للتحالف في اليمن.

وللعام السادس يشهد اليمن حرباً بين القوات الحكومية المدعومة من "التحالف"، منذ مارس 2015، والحوثيين المدعومين إيرانياً، والمسيطرين على محافظات بينها العاصمة صنعاء، منذ سبتمبر 2014.

مكة المكرمة