بعد تصنيف "النجباء" إرهابية.. القلق يجتاح مليشيا "الحشد" العراقية

كتائب حزب الله دعت للرد على القرار

كتائب حزب الله دعت للرد على القرار

Linkedin
whatsapp
الأحد، 19-11-2017 الساعة 15:48


أثار تصنيف الكونغرس الأمريكي حركة "النجباء" العراقية كـ"منظمة إرهابية"، ردود فعل كبيرة بين الأوساط السياسية والشعبية المؤيدة لمليشيا "الحشد" الشيعية التي تعمل الحركة تحت لوائها.

ومنتصف الشهر الجاري، نشر الكونغرس تقريراً على موقعه الرسمي، اعتبر فيه حركة النجباء "جماعة إرهابية"، ما يعني أن على الرئيس الأمريكي تطبيق حظرها والشخصيات الأجنبية المسؤولة أو المرتبطة بها، خلال فترة لا تزيد على 90 يوماً.

وأدانت مليشيا "كتائب حزب الله" قرار الكونغرس، وأصدرت بياناً، الأحد 19 نوفمبر 2017، دعت فيه الحكومة وجميع المتصدّين للشأن السياسي إلى "إبداء موقف وطني مسؤول وواضح تجاه ذلك".

وقالت الكتائب: إن القرار "يؤكد النهج العدواني للإدارة الأمريكية، ومحاولاتها المتكررة لفرض الوصاية على شعبنا العراقي العزيز، والتدخل في شؤونه الداخلية واستهداف مكامن قوته الذاتية".

اقرأ أيضاً:

"الإندبندنت": 40 ألف مدني قُتلوا بمعركة الموصل

القيادي في حركة النجباء عبد الرضا الحسني، قال: إن" أمريكا، وبعد الانتهاء من صنيعتها (داعش)، بدأت تشعر بالقلق من فصائل المقاومة في الحشد الشعبي"، واصفاً قرار الكونغرس الأخير بأنه "لعب بالنار".

وفي حديث لـ"الخليج أونلاين"، أكد الحسني: "أمريكا بهذا القرار أعلنت الحرب على الحشد الشعبي؛ للنيل من هذا التشكيل الذي استطاع أن يحقق انتصارات عجزت دول كاملة عن تحقيقها"، محذراً الجميع "من المساس بالحشد الشعبي وبفصائله الجهادية كافة".

في غضون ذلك، كشفت مصادر عراقية مطلعة بالحكومة العراقية ممارسة قيادات في الحشد الشعبي ضغوطاً كبيرة على رئيس الوزراء، حيدر العبادي، لبيان موقفه.

وقالت المصادر، التي طلبت عدم الكشف عن هويتها، لـ"الخليج أونلاين": إن العبادي "أصبح في موقف حرج بعد تصنيف (النجباء) كمنظمة إرهابية؛ لأن هذا يعني مطالبة العبادي بحظرها والشخصيات المرتبطة بها خلال فترة لا تزيد على 90 يوماً".

وأشارت المصادر إلى أن مليشيا الحشد الشعبي تمارس "ضغوطاً كبيرة على الحكومة العراقية لبيان موقفها"، لافتة إلى أن "هناك مخاوف لدى قادة المليشيات من تصنيف فصائل ومليشيات أخرى كمنظمات إرهابية".

اقرأ أيضاً:

بعد انحساره بالعراق وسوريا.. هل تنتقل الحرب على "داعش" لليمن؟

بدوره، قال رئيس كتلة دولة القانون علي الأديب، إن قرار الكونغرس "إجراء استفزازي لكل فصائل الحشد الشعبي التي قاتلت أخطر تنظيم إرهابي بالعالم"، في إشارة إلى تنظيم الدولة.

وأوضح الأديب، في تصريحات صحفية، أن "الإجراء الأمريكي يمثل تعدِّياً واضحاً على ما تقرّه السلطة التشريعية في العراق والتي أقرّت قانوناً نظمت بموجبه عمل الحشد الشعبي ضمن مؤسسة رسمية تعمل بإمرة وقيادة القائد العام للقوات المسلحة".

وعن هذا الموضوع، قال المحلل السياسي جبار الصجري: إنه "وفي ظل ما تشهده منطقة الشرق الأوسط من أزمات سياسية وعسكرية، لا سيما بين السعودية وحليفتها أمريكا من جهة وإيران من جهة أخرى، فإن أمريكا بدأت تعمل على قص أذرع إيران في العراق وسوريا"، معتبراً القرار المتعلق بتصنيف حركة النجباء "بداية لقص أكبر وأخطر أذرع إيران في العراق وسوريا".

وأضاف الصجري لـ"الخليج أونلاين": "الحكومة العراقية ستكون ملزمة بحظر حركة النجباء في العراق، وهذا أمر مستحيل بالنظر إلى التأييد الشعبي والسياسي لهذه المليشيات".

وخلص المحلل العراقي إلى أن حظر حركة النجباء أو أي مليشيا شيعية أخرى لن يكون إلا بتدخل من الولايات المتحدة أو من المجتمع الدولي.

مكة المكرمة