بعد تعهدها بالتحقيق.. موسكو تنكر صلتها بقصف مساعدات حلب

المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف

المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 20-09-2016 الساعة 16:06


نفت وزارة الدفاع الروسية، الثلاثاء، مشاركة الطيران الروسي أو طيران النظام السوري في القصف الجوي الذي استهدف قافلة إنسانية قرب مدينة حلب (شمالي سوريا).

وكان طيران النظام السوري قصف، الاثنين، قافلة إغاثية ومركزاً للهلال الأحمر السوري في بلدة كفرناها بريف حلب الغربي، ما أسفر عن احتراق أكثر من 20 شاحنة محملة بالمواد الإغاثية كانت معدّة لدخول أحياء حلب المحاصرة.

وقالت الوزارة: "إن الطيران الروسي أو السوري لم ينفذ أي ضربة جوية على قافلة إنسانية تابعة للأمم المتحدة في جنوب غربي حلب"، حسب ما نقلته وكالة الأنباء الروسية الرسمية.

لكن الكرملين أعلن، اليوم، أن الجيش الروسي يتحقق من التقارير الإخبارية المتعلقة بتعرض قافلة المساعدات للقصف. ومن المتوقع أن يصدر اليوم بياناً في هذا الشأن، حسب "رويترز".

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان، أعلن أمس (الاثنين) قصف طائرات روسية أو تابعة للأسد قافلة الإغاثة قرب حلب، ما أدى إلى مقتل 12 شخصاً.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية، جون كيربي، في بيان، الاثنين، إن واشنطن "غاضبة"، وإنها ستثير هذه المسألة بشكل مباشر مع روسيا، في وقت انهارت فيه تقريباً هدنة هشة في سوريا.

وبدوره، أكد المتحدث باسم الكرملين، ديمتري بيسكوف، أن الوضع في سوريا "مصدر قلق كبير". وأضاف بيسكوف: "للأسف، يمكننا أن نعلن أن رفاقنا الأمريكيين أخفقوا في فصل الإرهابيين عما يسمى المعارضة المعتدلة".

وخلص المتحدث الروسي إلى أنه "لا يوجد أمل يذكر في تجديد الهدنة في سوريا".

وكانت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية، قالت إن قصف قافلة المساعدات الإغاثية من قِبل الطيران الحربي التابع للنظام السوري، "شكل أوسع عملية خرق لأهم اتفاق تهدئة لوقف إطلاق النار في سوريا"، عادّة ذلك يمثل انهياراً تدريجياً لوقف إطلاق النار الذي تم بصفقة أمريكية - روسية.

ونقلت الصحيفة عن أحد مسؤولي البيت الأبيض، أن الهجوم على قافلة المساعدات الإغاثية، "يلقي بظلال من الشك حول جدوى الأهداف الأمريكية من وراء عقد صفقة التهدئة مع روسيا".

وقبيل عيد الأضحى، أعلنت واشنطن وموسكو التوصل لهدنة قالتا إنها قد تكون بداية لحل الأزمة السورية حال نجاحها.

ومنذ دخول الهدنة حيز التنفيذ مساء 12 من الشهر الحالي، وثّق المرصد السوري لحقوق الإنسان مقتل 27 مدنياً؛ بينهم ثمانية أطفال في مناطق سريان الهدنة، و66 قتيلاً بينهم 21 طفلاً في المناطق الخاضعة لسيطرة تنظيم "داعش".

مكة المكرمة