بعد توقيف صحفيين.. قطر تطالب النرويج بإطلاع مواطنيها على القوانين

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/XeN3na

"الخاطر" وسفير النرويج لدى قطر

Linkedin
whatsapp
السبت، 27-11-2021 الساعة 21:00
- ما الذي ناقشه الجانبان؟

التطورات في أفغانستان وقضية الصحفيَّين النرويجيَّين.

- ما الذي أبدته قطر إزاء الحادثة في حديث "الخاطر"؟

خيبة أمل دولة قطر في رد الفعل المعلن من الجانب النرويجي.

عقدت الخارجية القطرية، السبت، مباحثات مع سفير النرويج لدى قطر، تركزت حول آخر التطورات في أفغانستان، إضافة إلى حادثة توقيف الصحفيَّين النرويجيَّين في قطر بعد مخالفتهما قوانين الدولة.

وقالت الخارجية القطرية، إن مساعدة وزير الخارجية لولوة الخاطر، اجتمعت اليوم عبر تقنية الاتصال المرئي، مع ستين آرنه روزنيس سفير مملكة النرويج لدى الدولة.

وذكرت أنه جرى خلال الاجتماع استعراض علاقات التعاون الثنائي بين البلدين وسبل دعمها وتعزيزها، إضافة إلى دور دولة قطر في أفغانستان ودعمها المستمر للشعب الأفغاني.

ووفقاً للخارجية، قدم السفير شكر بلاده لدولة قطر؛ لدورها في تعزيز الاستقرار بأفغانستان، ومساعدتها في إجلاء المواطنين النرويجيين والأفغان من أفغانستان.

وأضاف البيان: إن الطرفين "ناقشا حادثة تعدي مواطنَين نرويجيَّين (صحفيين) على أملاك خاصة والتصوير فيها دون إذن مسبق ودون إبلاغ صاحب الأملاك الخاصة".

وعبَّرت الخاطر عن "خيبة أمل دولة قطر في رد الفعل المعلن من الجانب النرويجي"، مشيرة إلى أن التصريحات الرسمية كافة حول الحادثة "لم تتطرق إلى تعدي الصحفيَّين على أملاك خاصة، بشكل متعمد".

وشددت على ضرورة أن تلعب السفارة النرويجية دوراً في إطلاع مواطنيها الذين يزورون الدولة، على القوانين واللوائح التنظيمية وضرورة اتباعها.

والأربعاء الماضي، قالت دولة قطر، إن توقيفها طاقماً إعلامياً تابعاً لهيئة الإذاعة النرويجية جاء لمخالفته القوانين، مؤكدةً أن الأخير تعدى على "أملاك خاصة، والتصوير دون الحصول على إذن السلطات".

وشدد البيان على أنه تم الإفراج عن الطاقم بعد إيقافه يوماً واحداً عقب استكمال الإجراءات القانونية في حقهم؛ "من دون توجيه أي اتهامات إليهم"، وذلك صباح الثلاثاء 23 نوفمبر الجاري.

تجدر الإشارة إلى أن وسائل إعلام نرويجية أفادت بأن وزارة الخارجية قررت استدعاء سفير الدوحة لديها؛ على خلفية واقعة احتجاز اثنين من صحفيي هيئة البث النرويجية.

ووفقاً للبيانات المتوافرة، احتجزت السلطات القطرية الصحفيَّين النرويجيين هالفور إيكيلاند ولقمان غرباني، بعدما وصلا إلى الدولة الخليجية لتغطية تحضيراتها لكأس العالم لكرة القدم.

مكة المكرمة