بعد جريمة شابيل هل.. أردوغان لأوباما وكيري: أين أنتم؟

أردوغان لأوباما: أنتم مضطرون مثلنا لإعلان مواقفكم تجاه الجرائم المرتكبة

أردوغان لأوباما: أنتم مضطرون مثلنا لإعلان مواقفكم تجاه الجرائم المرتكبة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 13-02-2015 الساعة 08:23


استنكر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، صمت الإدارة الأمريكية حيال حادث قتل ثلاثة من المسلمين على يد مواطن أمريكي بولاية كارولينا الشمالية، ليلة الثلاثاء الماضي، مشيراً إلى أن عدم إدلاء الرئيس الأمريكي باراك أوباما ونائبه جو بايدن ووزير خارجيته جون كيري، بأي تصريحات بخصوص الحادث "أمر يدعو للتفكير".

وفي مؤتمر صحفي مشترك عقده مع نظيره المكسيكي إنريكي بينيا نييتو، بالعاصمة مكسيكو التي يزورها، قال أردوغان: "أخاطب أوباما قائلاً أين أنت يا رئيس، والشيء نفسه أقوله لنائبه بايدن ووزير خارجيته كيري، أين أنتم؟".

واستطرد أردوغان بالقول: "نحن كساسة في بلادنا مسؤولون عن الجرائم التي ترتكب عندنا ومضطرون للإعلان عن مواقفنا حال ارتكاب مثل هذه الجرائم عندنا، وعليكم أنتم أن تفعلوا مثلنا، لأن الشعب حينما أعطاكم أصواته في الانتخابات يعطيها ولسان حاله يقول: ستتولون مهمة الحفاظ على أرواحنا وأموالنا".

وأردف قائلاً: "إذا ظللتم صامتين حيال مثل هذه الجرائم فالعالم سيقف صامتاً حيالكم، وأقول لكم لا تنسوا أن العالم أكبر من مجرد خمس دول". في إشارة إلى الدول الخمس دائمة العضوية بمجلس الأمن الدولي وبينها الولايات المتحدة.

وأعرب الرئيس التركي عن إدانته الكاملة لحادثة شابيل هل، وهي المدينة التي جرى فيها قتل الشباب المسلمين الثلاثة، متقدماً بتعازيه لأسر الضحايا وذويهم.

واستغرب أردوغان عدم صدور تصريحات من المسؤولين الأمريكيين المعنيين بالأمر، وأكد أن "هؤلاء القتلى ليسوا إرهابيين، بل هم أُناس متعلمون، منهم من درس طب الأسنان ومنهم من درس الهندسة، ليتم قتلهم بشكل مروع، والأكثر غرابة هو عدم إدلاء الوزير المسؤول في تلك الدولة بأي تصريحات عن الحادث".

وكانت الشرطة الأمريكية في مدينة شابيل هل، التابعة لولاية كارولينا الشمالية، أفادت الأربعاء الماضي بمقتل ثلاثة طلاب مسلمين، من جراء هجوم مسلح استهدفهم في منزلهم بالولاية المذكورة، وقالت: إن الحادث "قد يكون نتيجة خلاف على مكان لتوقيف السيارات".

والضحايا الثلاث هم شادي بركات (23 عاماً)، وزوجته يسر محمد أبو صالحة (21 عاماً)، وشقيقتها رزان محمد أبو صالحة (19 عاماً).

مكة المكرمة