بعد سجال وتهديد.. المعارضة السورية تقرر المشاركة بجنيف 4

نصر الحريري رئيس وفد المعارضة السورية بجنيف 4

نصر الحريري رئيس وفد المعارضة السورية بجنيف 4

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 23-02-2017 الساعة 20:28


تراجع وفد المعارضة السورية المشارك في اجتماعات جنيف 4 عن قراره بعدم المشاركة في المباحثات؛ بعد تلقّيه وعوداً وضمانات من المبعوث الأممي إلى سوريا، ستافان ديمستورا.

وقال رئيس وفد المعارضة، نصر الحريري، إن المعارضة قرّرت المشاركة في اجتماعات جنيف 4 "بإيجايبة"، والقبول بانضمام وفدي منصتي القاهرة وموسكو إلى وفد المعارضة؛ "شرط اعترافهما ببيان الرياض".

وكان المبعوث الأممي ديمستورا قد نقل، بحسب العربية، تهديد رئيس النظام السوري بشار الأسد، إلى المعارضة، قائلاً لنصر الحريري رئيس وفد المعارضة، خلال اجتماع مغلق: "إن فشلت المفاوضات فسيفعل الأسد بإدلب ما فعله بحلب".

وقال ديمستورا للمعارضة إن الجلسة الافتتاحية ستعقد بمن حضر.

وكانت الجلسة الافتتاحية للمؤتمر قد تأجّلت من الساعة الرابعة إلى الساعة السادسة مساء الخميس، بالتوقيت المحلي، إثر بعض الخلافات حول تشكيلة وفد المعارضة السورية.

وعقدت الهيئة العليا للمفاوضات اجتماعاً مغلقاً للخروج بموقف من طرح المبعوث الأممي إلى سوريا، ستافان ديمستورا، إشراك وفود معارضة أخرى (وفدي موسكو والقاهرة) في المفاوضات.

وكان ديمستورا التقى، صباح الخميس، وفدي المعارضة السورية والنظام، كل وفد منهما على حدة؛ لمناقشة جدول الأعمال.

وقال ديمستورا، إن مصير الأسرى والمفقودين سيبحث في محادثات جنيف 4. وأضاف في تصريح صحفي مختصر من جنيف، قبيل الاجتماعات، أن تلك المحادثات لا بد أن تناقش مصير المعتقلين والمخطوفين والمخفيين قسراً، سواء من قبل النظام السوري أو فصائل المعارضة.

اقرأ أيضاً:

الجيش الحر يسيطر على كامل مدينة الباب شرقي حلب السورية

وتنطلق الجولة الرابعة من محادثات جنيف حول سوريا، الخميس، وسط أجواء لا تشي بكثير من التفاؤل، لا سيما بعد تصريح ستافان ديمستورا، الأربعاء، بأنه لا يتوقع حصول اختراقات.

ولفت المبعوث الأممي إلى أن "روسيا أعلنت للجميع اليوم أنها طلبت رسمياً من الحكومة السورية عدم شن ضربات جوية أثناء المحادثات".

من جهته، أكّد المتحدّث باسم الهيئة العليا للمفاوضات السورية، سالم المسلط، الأربعاء، في جنيف، أن المعارضة تطالب "بمفاوضات مباشرة" مع النظام، على أن تبدأ بمناقشة "هيئة حكم انتقالي".

وقال المسلط لوكالة فرانس برس: "نطالب بمفاوضات مباشرة. نحن هنا لنفاوض. لنبدأ بمفاوضات مباشرة تبدأ بمناقشة هيئة حكم انتقالي".

كما أشار إلى أن المعارضة كانت قد طلبت إجراء محادثات مباشرة في الجولة الأخيرة، في أبريل/نيسان.

مكة المكرمة