بعد شهرين على احتجازها.. طهران تفرج عن ناقلة النفط البريطانية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/Gmj4Ma

منذ 19 يوليو الماضي، تحتجز السلطات الإيرانية ناقلة النفط البريطانية "ستينا إمبيرو"

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 23-09-2019 الساعة 15:34

 أعلن المتحدث باسم الحكومة الإيرانية، علي ربيعي، اليوم الاثنين، الإفراج عن ناقلة النفط البريطانية "ستينا إمبيرو" المحتجزة لدى بلاده.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقده المسؤول الإيراني في العاصمة طهران، حسبما نقلت وكالة الأنباء الرسمية "إرنا".

ونقلت الوكالة عن ربيعي قوله: إنه "بإمكان ناقلة النفط البريطانية إكمال طريقها".

وأمس الأحد، أعلن مراد عفيفي بور، المدير العام للموانئ والملاحة البحرية في محافظة هرمزكان (جنوب)، أن طهران ستفرج "قريباً" عن الناقلة البريطانية.

وكان إيريك هانل، المالك السويدي لناقلة النفط البريطانية "ستينا إمبيرو"، المحتجزة لدى إيران، قال أمس الأحد، إن السلطات الإيرانية ستطلق سراح سفينته خلال ساعات.

وصرح المدير التنفيذي لشركة "ستينا بولك" المالكة للسفينة، لوكالة الأنباء السويدية: "لقد تلقينا معلومات هذا الصباح، يبدو أن السلطات الإيرانية ستفرج عن السفينة في غضون ساعات قليلة".

وكانت السلطات الإيرانية احتجزت السفينة في 19 يوليو الماضي، خلال مرورها في مضيق هرمز أمام السواحل الإيرانية، وذلك رداً على احتجاز السلطات البريطانية لناقلة نفط إيرانية كانت في طريقها إلى سوريا، وأفرجت سلطات إقليم جبل طارق عن السفينة فيما بعد.

وتشهد منطقة الخليج توترات كبيرة بعد الاستيلاء على تلك السفينة، واستهداف ناقلات نفط أخرى في الخليج، ما دفع الولايات المتحدة وبريطانيا للدفع بقوات إضافية لتأمين حركة الملاحة في الخليج.

مكة المكرمة