بعد عرضها الوساطة.. السودان يبلغ الإمارات موقفه من إثيوبيا

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/MDyEje

البرهان أبلغ بن زايد بقرار السودان حول سد النهضة

Linkedin
whatsapp
الثلاثاء، 11-05-2021 الساعة 13:55

 ما الذي أبلغه السودان للإمارات؟

بأن حل ملف سد النهضة يتم بالتفاوض بطريقة تعود بالنفع على السودان ومصر وإثيوبيا.

ما سبب إبلاغ الإمارات بذلك؟

بعد إبداء الإمارات عزمها التوسط لإنهاء التوتر بين السودان وإثيوبيا.

قال السودان إنه أبلغ الإمارات تمسكه باتفاق 1972 الخاص بترسيم الحدود الشرقية بينه وبين إثيوبيا، وبأن حل ملف سد النهضة معها يتم بالتفاوض للتوصل لاتفاق.

وقال وزير رئاسة مجلس الوزراء خالد عمر يوسف، في تصريح صحفي، أمس الاثنين، بعد عودته من الإمارات برفقة رئيس مجلس السيادة عبد الفتاح البرهان: "السودان نقل إلى الإمارات موقفه الواضح من الاتفاق الذي حسم المسألة منذ العام 1972"، بحسب موقع "سودان تربيون".

وأشار يوسف إلى أن الخرطوم أبلغت أبوظبي بأن حل ملف سد النهضة يتم بالتفاوض بطريقة تعود بالنفع على السودان ومصر وإثيوبيا، وذلك عبر التوصل إلى اتفاق قانوني ملزم يتعلق بملء وتشغيل السد.

وكانت الإمارات أبدت عزمها التوسط لإنهاء التوتر بين السودان وإثيوبيا ومصر، دون أن تعلن الدولتان تفاصيل المبادرة، لكن تسريبات إعلامية تحدثت عن إقامة استثمارات لصالح الدول الثلاث.

وانعكس التوتر بين السودان وإثيوبيا، بعد أن أعاد جيش الأول انتشاره في الحدود الشرقية لأول مرة مُنذ 26 عاماً، على مفاوضات سد النهضة.

وترفض الخرطوم إعلان أديس أبابا عزمها تنفيذ عملية الملء الثاني لسد النهضة في موسم الأمطار، يوليو المقبل، حيث يقول السودان إن الملء يجب أن يتم بعد توقيع اتفاق قانوني ملزم.

وكان مستشار رئيس مجلس السيادة السوداني، العميد الطاهر أبو هاجا، السبت، حذر من أن حرب المياه قادمة إذا لم يتدخل المجتمع الدولي، وذلك في إشارة إلى أزمة سد النهضة التي فشل أطرافها في التوصل لاتفاق نهائي.

وشدد المسؤول في تصريحات له، منتصف أبريل الماضي، على أن الحرمان من المياه هو أقوى سبب لخلق العداء، مشيراً إلى أن "التعنت الإثيوبي قد يجر المنطقة إلى ما لا يحمد عقباه".

ويشكل السد الإثيوبي المبني في شمال غربي البلاد بالقرب من الحدود مع السودان على النيل الأزرق مصدر توتر بين الدول الثلاث منذ وضع حجر الأساس له، في أبريل 2011.

وتريد مصر والسودان التوصل إلى اتفاق ثلاثي بشأن تشغيل السد قبل ملئه، لكن إثيوبيا تقول إن هذه العملية جزء لا يتجزأ من بنائه ولا يمكن تأجيلها.

مكة المكرمة