بعد فشل المصالحة.. مصر تعيّن مسؤولاً جديداً للملف الفلسطيني

بديلاً عن اللواء سامح نبيل

رئيسا وفد حماس وفتح خلال حوارات سابقة في القاهرة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 04-07-2018 الساعة 19:25

ذكرت وسائل إعلام فلسطينية أن رئيس جهاز المخابرات المصرية العامة، اللواء عباس كامل، أصدر قراراً بتعيين اللواء أحمد عبد الخالق مسؤولاً عن الملفّ الفلسطيني في الجهاز بديلاً من اللواء سامح نبيل.

ونقلت هذه الوسائل عن مصادر وصفتها بالمطّلعة أنّ "القرار يأتي بعد إخفاق اللواء نبيل في تحقيق اختراق بمسار المصالحة الفلسطينية بين فتح وحماس".

وأضافت المصادر: إن "اللواء عبد الخالق باشر فور تعيينه التواصل مع قيادتي الحركتين، ووجّه لهما الدعوة لزيارة القاهرة واللقاء مع رئيس جهاز المخابرات".

وفي أعقاب ذلك أكّدت "حماس" تلقّيها دعوة مصرية لزيارة وفد من قيادتها إلى العاصمة القاهرة؛ للتباحث حول العديد من القضايا، بحسب ما ذكر القيادي بالحركة، طاهر النونو.

وأضاف النونو في تصريح لوكالة الصحافة الفلسطينية "صفا" أن الحركة رحّبت بالدعوة، "ومن المتوقّع أن يتوجه قريباً وفد قيادي إلى القاهرة"، مشيراً إلى أنه "من المتوقّع بحث عدة ملفّات؛ منها الوضع الفلسطيني الداخلي وآخر التطوّرات السياسية".

وكان عزام الأحمد، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، قد قال أمس في تصريحات صحفية إن مصر وجّهت دعوات للفصائل الفلسطينية لزيارة القاهرة لبحث ملفّ المصالحة.

ويسود الانقسام السياسي أراضي السلطة الفلسطينية، منذ منتصف يونيو 2007، في أعقاب سيطرة "حماس" على غزة بعد فوزها بالانتخابات البرلمانية، في حين تدير حركة "فتح"، التي يتزعّمها الرئيس عباس الضفة الغربية.

وتعذّر تطبيق العديد من بنود اتّفاق المصالحة الموقّعة بين الحركتين، والتي كان آخرها بالقاهرة، في 12 أكتوبر 2017؛ بسبب نشوب خلافات حول قضايا، منها: تمكين الحكومة، وملفّ موظفي غزة الذين عيّنتهم "حماس" أثناء فترة حكمها للقطاع.

من هو؟

يعدّ اللواء عبد الخالق صاحب تجربة طويلة في إدارة ملفّ المصالحة الفلسطينية، وتعيينه سيعطي دفعة قوية لملفّ المصالحة خلال الأيام القليلة القادمة، بحسب الإعلامي المصري أشرف أبو الهول.

وأضاف أبو الهول في تصريحات صحفية: إن "عبد الخالق يتمتّع بعلاقة متميزة مع جميع الفصائل الفلسطينية، كما أنه عاش سنوات طويلة في قطاع غزة، ولديه علاقات قوية بالجميع".

مكة المكرمة