بعد قرار حظر السلاح.. جنوب السودان تستدعي سفيرها لدى أمريكا

لم تفصح جنوب السودان عن أي خطوات أخرى

لم تفصح جنوب السودان عن أي خطوات أخرى

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 03-02-2018 الساعة 17:35


استدعت جنوب السودان، السبت، سفيرها لدى الولايات المتحدة الأمريكية للتشاور، وذلك في أعقاب إصدار الأخيرة قراراً يحظر بيع وتوريد الأسلحة وخدمات الدفاع إلى دولة جنوب السودان.

وأكد أتينج ويك أتينج، السكرتير الصحفي لرئيس دولة جنوب السودان، لوكالة الأناضول استدعاء سفير بلاده لدى أمريكا، دون أن يدخل في حديث عن تفاصيل أخرى.

ولم يتحدث السكرتير عن أي خطوات مستقبلية لبلاده بخصوص مواجهة القرار الأمريكي.

اقرأ أيضاً :

الأمم المتحدة: قتال المتمردين يتسبب بنزوح 600 في دارفور

وأعلنت، الجمعة، المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية، هيذر ناورت، عبر بيان لها، عن تطبيق قيود على تصدير الأسلحة وخدمات الدفاع لجنوب السودان.

وتشير هذه الخطوة إلى نفاد صبر إدارة الرئيس دونالد ترامب من الأطراف المتحاربة في جنوب السودان، بعد انتهاك وقف إطلاق النار مراراً.

ومنذ 2013 تعاني دولة جنوب السودان، التي انفصلت عن السودان عبر استفتاء شعبي عام 2011، حرباً أهلية بين القوات الحكومية وقوات المعارضة، اتخذت بُعداً قبلياً.

وخلفت الحرب نحو عشرة آلاف قتيل ومئات آلاف المشردين، ولم تفلح في إنهائها اتفاقية سلام وقعت عام 2015، والتي تسعى دول إقليمية، منذ نهاية العام الماضي، لإحيائها.

مكة المكرمة