بعد قطر والكويت.. ألمانيا تُطالب بإصلاح مجلس الأمن

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/LZ4zAm

مجلس الأمن الدولي

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 29-09-2018 الساعة 09:43

طالبت ألمانيا بضرورة إصلاح مجلس الأمن الدولي، وهو نفس الأمر الذي دعت إليه قطر والكويت في جلسة الجمعية العامة لعام 2017.

جاء ذلك في خطاب ألقاه وزير الخارجية، هايكو ماس، أمس الجمعة، أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة المنعقدة في نيويوك، منذ الثلاثاء الماضي.

وقال الوزير الألماني إن مجلس الأمن لم تجرِ عليه أي إصلاحات منذ عام 1945 (نهاية الحرب العالمية الثانية)، مؤكداً أنه بحاجة إلى إصلاح ليكون أكثر تمثيلاً.

وأردف: "المجلس بحاجة لإصلاح، خاصة أن عدد سكان العالم قد تضاعف ثلاث مرات منذ ذلك الحين، والدول الأعضاء في الأمم المتحدة تضاعفت أربع مرات تقريباً".

وأضاف ماس: "علينا أن نتوقّف عن الدوران في دائرة مغلقة، وأن نبدأ مفاوضات حقيقية حول الإصلاح، كما ترغب الأغلبيّة الكبيرة من الدول الأعضاء لفترة طويلة".

وحذّر وزير الخارجية من مغبّة تحوّل "الحرب الأهلية في سوريا إلى نزاع إقليمي واسع النطاق"، داعياً إلى تنفيذ الاتفاق الذي توصّلت إليه تركيا وروسيا بشأن إدلب".

وفي نوفمبر الماضي، طالبت دولتا قطر والكويت بإصلاح شامل وعاجل لمجلس الأمن الدولي، وذلك خلال كلمتيها أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، العام الماضي.

ومجلس الأمن يُعتبر من أهمّ أنظمة الأمم المتحدة المتنوّعة، والذي أُنشئ استناداً للمادة 23 من ميثاق الأمم المتحدة؛ وذلك بهدف الحفاظ على الأمن في العالم، وتشترك في عضويته 15 دولة، منها 5 دائمة العضوية.

مكة المكرمة