بعد هجمات إدلب.. أمريكا تغازل تركيا للتخلي عن روسيا

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/M3Y4Re

تسبب إعلان أنقرة شراء منظومة "إس-400" بخلافات كبيرة مع واشنطن

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 28-02-2020 الساعة 09:59

بدأت واشنطن باستغلال الهجمات التي استهدفت قوات الجيش التركي في إدلب، وأسفرت عن سقوط عشرات القتلى والجرحى، عبر مغازلة أنقرة للتخلي عن أنظمة "إس-400" الصاروخية الدفاعية الروسية.

وأعربت أمريكا عن أملها بأن تجبر الضربة السورية الموجعة للقوات التركية في إدلب، أمس، أنقرة "على إعادة النظر في علاقاتها مع روسيا والتخلي عن أنظمة إس-400".

وقالت الممثلة الدائمة للولايات المتحدة في حلف الناتو، كاي بيلي هاتشينسون، خلال مؤتمر صحفي مساء الخميس: "آمل أن يرى الرئيس (التركي رجب طيب) أردوغان أننا حلفاء لماضيهم ومستقبلهم، وأنهم بحاجة إلى التخلي عن إس-400. إنهم يرون ما هي روسيا، يرون ما يفعلون بهم الآن".

وأضافت: "إذا هاجموا القوات التركية، فإن هذا يجب أن يفوق كل شيء آخر يحدث بين تركيا وروسيا".

وأعربت الولايات المتحدة في وقت سابق، عن قلقها العميق إزاء امتلاك تركيا أنظمة دفاع جوي روسية، وعبرت عن اعتقادها بأن روسيا يمكن أن تستخدم "إس-400" للحصول على معلومات حول الجيل الخامس من مقاتلات "إف-35".

وتسبب إعلان أنقرة شراء منظومة "إس-400" بخلافات كبيرة مع واشنطن، التي هددت بفرض عقوبات على تركيا وإلغاء صفقة بيع طائرات "إف-35"، فيما تقول أنقرة إن واشنطن ماطلت في بيعها أنظمة "باتريوت"، ما دفعها لشراء المنظومة الروسية.

كما علَّقت أمريكا مشاركة تركيا في برنامج مشترك لإنتاج مكونات طائرات "إف-35"، وأوقفت تدريب الطيارين الأتراك عليها.

مكة المكرمة