بعد "وأد الفتنة".. العاهل الأردني يظهر برفقة الأمير حمزة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/1kxrrA

العاهل الأردني أكد الأربعاء الماضي أن "الفتنة وئدت"

Linkedin
whatsapp
الأحد، 11-04-2021 الساعة 15:13

- ما هي المناسبة؟

زيارة الأضرحة الملكية بمناسبة تأسيس الدولة.

- من ضم الوافد؟

العاهل الأردني وولي العهد وعدداً من الأمراء.

زار العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني، برفقة الأمير حمزة بن الحسين وعدة أمراء الأضرحة الملكية بمناسبة مئوية الدولة الهاشمية، وذلك في أول ظهور لهما سوياً بعد الأزمة الأخيرة.

وبحسب ما أورد "الديوان الملكي الهاشمي"، زار الملك عبد الله الثاني أضرحة كل من المؤسس الملك عبد الله بن الحسين، والملك طلال والملك الحسين بمناسبة مئوية الدولة.

وضم الوفد إلى جانب العاهل الأردني ولي العهد والأمراء الحسن بن طلال، وفيصل بن الحسين، وعلي بن الحسين، وحمزة بن الحسين، وهاشم بن الحسين، وراشد بن الحسن، وعد بن زيد، وغازي بن محمد، وطلال بن محمد.

وهذا أول ظهور للأمير حمزة برفقة الملك عبد الله الثاني بعد الأحداث الأخيرة في الأردن، حيث أعلن العاهل الأردني، الأربعاء الماضي، أن "الفتنة وئدت" في البلاد بعد خلاف مع أخيه غير الشقيق ولي العهد السابق، الأمير حمزة بن الحسين، وشدد على أن المملكة الآن "مستقرة وآمنة".

وسبق خطاب العاهل الأردني صدور بيان من الديوان الملكي الأردني، أشار إلى أن الأمير الحسن بن طلال قاد جهود حل القضية، وتوصل إلى توقيع الأمير حمزة على بيان وضع فيه نفسه بين يدي الملك.

وكانت الحكومة الأردنية قالت، الأحد الماضي، إن الأمير حمزة كان جزءاً من مخطط لـ"زعزعة استقرار وأمن الأردن".

مكة المكرمة