بغداد.. انطلاق أعمال مؤتمر برلمانات دول الجوار العراقي

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gnAy2n

يستمر المؤتمر يوماً واحداً فقط

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 20-04-2019 الساعة 14:38

انطلقت في بغداد، السبت، أعمال مؤتمر برلمانات دول الجوار العراقي تحت عنوان "العراق.. استقرار وتنمية"، بمشاركة 6 دول مجاورة.

ويشارك في المؤتمر رؤساء برلمانات كل من الكويت وتركيا والسعودية والأردن وسوريا، بالإضافة إلى ممثل عن رئيس مجلس الشورى الإيراني علي لاريجاني، الذي اعتذر عن عدم الحضور.

ويعتبر المؤتمر الذي يستمر يوماً واحداً، بدعوة من رئيس البرلمان العراقي محمد الحلبوسي، الأول من نوعه الذي يجمع بين رؤساء برلمانات دول متعارضة سياسياً كإيران والسعودية.

وأكد الحلبوسي في كلمته أن بلاده بدأت تستعيد مكانتها بين دول المنطقة بعد إعلان بغداد الانتصار على تنظيم الدولة والسيطرة على كامل التراب العراقي، في ديسمبر 2017.

ووجه الحلبوسي الشكر لجيران وأصدقاء العراق "الذين قدموا المساعدة في القضاء على الإرهاب"، مشيراً إلى أنه جرى توقيع "مذكرات تفاهم بين العراق مع كل من إيران والسعودية والكويت.

من جهته أكد رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم، في كلمته بالمؤتمر، سعي بلاده "للمساعدة في استقرار العراق"، مشدداً بالقول: إنه "من دون عراق مستقر وآمن لا يوجد شرق أوسط مستقر".

بدوره أعلن رئيس مجلس الشورى السعودي، عبد الله بن محمد آل الشيخ، وجود "رغبة مشتركة مع الجانب العراقي في تعزيز العلاقات بين البلدين"، داعياً إلى "التصدي لكافة أشكال الإرهاب وتفكيك منابع الفكر الإرهابي".

وينتهج العراق سياسة النأي بالنفس عن الصراعات السياسية في المنطقة، خاصة في القضية السورية، وتقول السلطات العراقية إنها تعمل على تقريب وجهات النظر بين جميع الأطراف لإبعاد التوتر عن المنطقة.

وخلال اليومين الماضيين أجرى وفد حكومي عراقي كبير برئاسة رئيس الوزراء، عادل عبد المهدي، زيارة هي الأولى من نوعها إلى السعودية، وُقع خلالها على 13 اتفاقية مختلفة، إلى جانب مذكرات تفاهم خاصة بمكافحة الإرهاب.

مكة المكرمة