بغداد تنفي دعوة الأسد لحضور "قمّة جوار العراق"

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/pZKKrV

لم تدعُ بغداد الأسد لحضور القمة

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 16-08-2021 الساعة 13:28

- ما الخبر الذي نفته بغداد؟

قيام شخصية عراقية بدعوة بشار الأسد لحضور قمة دول الجوار.

- ماذا قالت بغداد؟

بيان: الحكومة العراقية تؤكد أنها غير معنية بهذه الدعوة.

نفت وزارة الخارجية العراقية، اليوم الاثنين، ما نشر عن توجيه الحكومة العراقية دعوة لحكومة النظام السوري للمشاركة في اجتماع القمة المزمع عقدها نهاية الشهر الجاري في بغداد.

وقالت الوزارة، في بيان تابعه "الخليج أونلاين"، إن بعض وسائل الإعلام تداولت خبراً مفاده أن الحكومة العراقية قدمت دعوة لحكومة النظام السوري للمشاركة في اجتماع القمة لدول الجوار المزمع عقده في نهاية الشهر الجاري في بغداد.

وأشارت الوزارة في بيانها إلى أن "الحكومة العراقية تؤكد أنها غير معنية بهذه الدعوة".

وأوضحت الوزارة أن "الدعوات الرسمية تُرسَل برسالة رسمية وباسم رئيس مجلس الوزراء العراقي، وأنه لا يحق لأي طرف آخر أن يقدم الدعوة باسم الحكومة العراقية، لذا اقتضى التوضيح".

وتداولت بعض وسائل الإعلام خبر قيام رئيس هيئة الحشد الشعبي العراقي، فالح الفياض، بدعوة رئيس النظام السوري بشار الأسد لحضور قمة دول الجوار المزمع عقدها في بغداد.

ومن المقرر عقد قمة دول الجوار نهاية أغسطس الجاري، بمشاركة دول الجوار الإقليمي للعراق ودول عربية، كما أعرب الرئيس الفرنسي أمانويل ماكرون عن رغبة بلاده بالمشاركة في المؤتمر.

وسلم وزير الخارجية العراقي دعوات رسمية باسم رئيس الحكومة مصطفى الكاظمي لدول جوار العراق؛ إيران وتركيا والسعودية والكويت والأردن، كما دعي أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، وولي عهد أبوظبي محمد بن زايد، لحضور القمة الإقليمية.

وسيكون مؤتمر القمة هذا الأول من نوعه على هذا المستوى بعد مؤتمر القمة العربية الذي استضافه العراق عام 2012، والقمة الثلاثية بين العراق ومصر والأردن التي استضافها العراق أواخر يونيو الماضي، والتي أطلق عليها قمة المشرق الجديد، وهو المصطلح الذي أطلقه رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي.

مكة المكرمة