بلجيكا على استعداد لتعليق بيع الأسلحة للسعودية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GKovKp

أسفرت الحرب في اليمن عن مقتل عشرات الآلاف من الأشخاص

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 12-05-2019 الساعة 12:12

قالت السلطات البلجيكية أمس السبت، إنها مستعدة لتعليق بيع الأسلحة للسعودية في حال استُخدمت في نزاعات بدول أخرى.

ونقلت وكالة "رويترز" عن ويلي بورسوس، الوزير الذي يترأس منطقة "والونيا" في بلجيكا، قوله: "ما إن يتبين أن أسلحة لم تُستخدم في المكان أو البلد الذي أُرسلت إليه، فسيصدر ردُّ فعل من منطقة والونيا".

وأضاف أن بلاده في حال شعرت باستخدام الأسلحة في بلدٍ آخر غير السعودية، "فإن الأمر قد يصل إلى تعليق إجازات الأسلحة التي مُنحت سلفاً".

كما نقلت الوكالة عن مصدر دبلوماسي قوله، إن التزام حظر بيع الأسلحة سيكون أحد الموضوعات التي سيبحثها وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي في بروكسل، غداً الاثنين.

وكان وزير الخارجية البلجيكي، ديدييه ريندريز، دعا إلى تعليق مبيعات الأسلحة للسعودية، بسبب شكوك في استخدامها بالنزاع اليمني.

وقال رينديرز لإذاعة "لا بروميير"، الجمعة الماضي: "أعتقد أنه سيكون من الجيد أن نعلّق عقود بيع أسلحة إلى السعودية"، داعياً المناطق الثلاث في بلجيكا، خاصةً "والونيا"، إلى اتخاذ قرار في هذا الاتجاه.

وتملك في بلجيكا السلطات التنفيذية بالمناطق (والونيا وفلاندر وبروكسل)، صلاحية منح منتجي الأسلحة والمعدات العسكرية إجازات تصدير.

وكان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، أقر أواخر الأسبوع الماضي، ببيع بلاده منذ عدة سنوات (خمس أو ست سنوات على الأكثر)، أسلحة للسعودية والإمارات في إطار عقود أُبرمت بذلك الوقت.

وتقود الرياض منذ 2015 تحالفاً عسكرياً يضم الإمارات، لدعم الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، وقتال الحوثيين.

وأسفرت الحرب منذ ذلك الحين، عن مقتل عشرات الآلاف من الأشخاص، بينهم عدد كبير من المدنيين، وفقاً لمختلف المنظمات الإنسانية التي تشجب بانتظامٍ مبيعات الأسلحة الفرنسية.

مكة المكرمة