بلدية فرنسية تعترف بدولة فلسطين

ماكرون يرفض الاعتراف بفلسطين كدولة

ماكرون يرفض الاعتراف بفلسطين كدولة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 19-01-2018 الساعة 22:42


أعلن رئيس بلدية "جانفيي" شمال العاصمة الفرنسية باريس، باتريس لوكلرك، الجمعة، الاعتراف بدولة فلسطين، على أن يتم التوقيع رسمياً على القرار الاثنين المقبل.

أضاف لوكلرك في بيان له، أن البرلمان الفرنسي أقر في ديسمبر 2014، مشروع قرار أوصى الحكومة بالاعتراف بدولة فلسطين المستقلة.

وأوضح أن وزير الخارجية الفرنسي آنذاك، لوران فابيوس، قال إنه في حال لم يتم التوصل إلى نتيجة في المفاوضات بين إسرائيل وفلسطين خلال عامين، فإن فرنسا ستعترف بدولة فلسطين (وهو ما لم يحدث).

ومن جراء رفض إسرائيل وقف الاستيطان والقبول بحدود 4 يونيو 1967، كأساس لحل الدولتين، فإن المفاوضات بين السلطة الفلسطينية والإسرائيليين متوقفة منذ أبريل 2014.

وقال لوكلرك إن الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، يرفض الاعتراف بدولة فلسطين، داعياً بقية البلديات الفرنسية إلى أن تحذو حذو "جانفيي".

اقرأ أيضاً :

في أي جولة محتملة.. 3 دول قد تقصي رعاية أمريكا لمفاوضات السلام

وشدد على أن اعتراف آلاف البلديات سيدفع الحكومة إلى الاعتراف بفلسطين كدولة.

ويلتقي الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، وزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي، في بروكسل، الاثنين المقبل.

وأعلن وزير خارجية فلسطين لدى الاتحاد الأوروبي، عبد الرحيم الفرا، الجمعة، أن عباس سيدعو الوزراء الأوروبيين إلى الاعتراف بدولة فلسطين، على حدود الرابع من حزيران 1967، وعاصمتها مدينة القدس الشرقية.

وخلال العامين الماضيين، طالبت أكثر من 10 برلمانات أوروبية حكوماتها بالاعتراف بدولة فلسطين، لكن الحكومات قالت إنها ستُقْدم على هذه الخطوة في الوقت المناسب، دون تحديد موعد زمني.

وتكثف السلطة الفلسطينية من تحركاتها الخارجية في مواجهة قرار الولايات المتحدة الامريكية، في 6 ديسمبر الماضي، اعتبار القدس عاصمة مزعومة لإسرائيل، القوة القائمة بالاحتلال.

ولا يعترف المجتمع الدولي باحتلال إسرائيل للقدس الشرقية عام 1967 ولا ضمها إليها عام 1980.

مكة المكرمة