بلينكن: نسعى مع الرياض للتوصل إلى اتفاق سلام في اليمن

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/9Don92

وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 24-05-2021 الساعة 11:15

ما الذي تراه أمريكا سبيلاً لإنهاء الحرب في اليمن؟

علاقات جيدة بين السعودية وإيران.

إلامَ دعا الوزير الأمريكي إيران؟

إلى استخدام نفوذها على الحوثيين لإنهاء الحرب في اليمن.

أكد وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكن، ضرورة التوصل إلى اتفاق سلام في اليمن، مشيراً إلى أن بلاده تسعى جاهدة لتحقيق ذلك.

وقال الوزير الأمريكي في حوار مع شبكة "ABC" الأمريكية، أمس الأحد، إن علاقات جيدة بين السعودية وإيران يمكن أن تؤدي إلى نتائج إيجابية لإنهاء بعض النزاعات والمعارك بين الوكلاء.

وقال إن السعوديين منخرطون بشكل بنّاء في إنهاء الحرب، "وإنهم يحتاجون الإجابة ذاتها من الحوثيين".

ودعا وزير الخارجية الأمريكي، إيران إلى استخدام نفوذها على الحوثيين لإنهاء الحرب في اليمن، في حين أعلن الاتحاد الأوروبي دعم جهود السعودية للتوصل إلى حل سياسي.

وكان المبعوث الأمريكي الخاص إلى اليمن، تيم ليندر كينغ، أكد في إحاطة له أمام الكونغرس، الأسبوع الماضي، أنَّه لا يمكن وقف الحرب والوصول إلى الاستقرار في اليمن، دون تعاون الحوثيين.

والجمعة الماضي، فرضت وزارة الخزانة الأمريكية عقوبات جديدة على اثنين من القيادات العسكرية لجماعة الحوثي الموالية لإيران، هما محمد الغماري رئيس هيئة الأركان، ويوسف المداني قائد المنطقة العسكرية الخامسة.

ومنذ وصوله إلى البيت الأبيض في 20 يناير الماضي، يسعى الرئيس الأمريكي جو بايدن لإنهاء الحرب في اليمن.

وفي أول خطاب له عن السياسة الخارجية لبلاده، أعلن بايدن وقف كافة أشكال الدعم العسكري للحرب في اليمن، قائلاً إن هذه الحرب يجب "أن تنتهي"، كما عيّن تيموثي ليندركينغ مبعوثاً أمريكياً خاصاً إلى اليمن؛ للدفع باتجاه حل دبلوماسي.

وفي فبراير الماضي، تقدمت السعودية بمبادرة لإنهاء الحرب في اليمن، إلا أن مليشيا الحوثي رفضتها.

ولم تفلح حتى اليوم أي من المبادرات العديدة -وفي مقدمتها الأممية والأمريكية- في إنهاء الحرب في اليمن، المستمرة منذ نحو 7 سنوات بين القوات الموالية للحكومة المدعومة من التحالف، والحوثيين المدعومين من إيران والمسيطرين على محافظات، من بينها العاصمة صنعاء، منذ سبتمبر 2014.

مكة المكرمة