بن جاسم يدعو الخليج للاستعداد لحرب اقتصادية بين أمريكا والصين

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/8ZzDJP

رئيس الوزراء القطري الأسبق (أرشيفية)

Linkedin
whatsapp
الأحد، 14-03-2021 الساعة 22:00
- ماذا توقع "بن جاسم" بشأن خطوات أمريكية تجاه الخليج؟

الضغط على الخليج لوقف تطوير تعاونه اقتصادياً وعسكرياً مع الصين.

- ماذا بشأن خطوات أمريكية متوقعة ضد روسيا بالخليج؟

"منع أي نفوذ عسكري روسي في المنطقة أو إبقاؤه في أضيق الحدود".

دعا رئيس الوزراء القطري الأسبق، الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني، دول مجلس التعاون الخليجي، إلى مواجهة حرب اقتصادية مرتقبة بين الولايات المتحدة والصين.

وقال "بن جاسم"، في سلسلة تغريدات عبر حسابه بـ"تويتر"، مساء الأحد، إن الإدارة الأمريكية الجديدة تركز جهودها "لإبطاء نمو الاقتصاد والتكنولوجيا الصينية".

وأرجع المسؤول القطري السابق ذلك إلى "إدراك واشنطن أن بكين ستتجاوز في سنوات لا تتعدى أصابع اليد الواحدة أمريكا"، مشيراً إلى أن الاقتصاد الصيني سيحتل المرتبة الأولى في العالم.

وأشار إلى أن منطقة الخليج "لا بد أن تطالها بعض حرارة الحرب الاقتصادية بين العملاقين"، كاشفاً أن الولايات المتحدة "ستضغط بكل الوسائل على الخليج لكي لا يطور تعاونه الاقتصادي والعسكري مع الصين".

وفيما يتعلق بروسيا، يقول "بن جاسم" إن موسكو مهمة لأمريكا من حيث كونها "منافساً عسكرياً لا يستهان به"، معتقداً أن واشنطن تعمل على "منع أي نفوذ عسكري روسي في المنطقة أو إبقائه في أضيق الحدود".

ويرى أن روسيا "لا توازي في اعتبارات أمريكا أهمية الصين خصماً ومنافساً، وخاصة من الناحية الاقتصادية وما يترتب عليها من تبعات".

وفي ضوء ذلك دعا إلى ضرورة أن يكون لدول الخليج "وعي عميق ونظرة ثاقبة تدرك وتستوعب المشهد العالمي المقبل بكل تفاصيله وتعقيداته للاستفادة من هذا الوضع"، مبيناً أن المتغيرات "قد تفرض واقعاً جديداً، وتحديات صعبة على المنطقة".

وتساءل في ختام تغريداته عن مدى استعداد دول الخليج للتصدي للتداعيات والمتغيرات الناجمة عن المواجهة الأمريكية مع الصين وروسيا.

وفي 12 فبراير الماضي، وصف الرئيس الأمريكي جو بايدن الصين بأنها "أخطر منافس" للولايات المتحدة، فيما حذر نظيره الصيني شي جين بينغ من أن المواجهة ستكون "كارثية" بالنسبة للبلدين.

وبعد أسبوع هاجم بايدن، خلال مشاركته في قمة ميونيخ للأمن الافتراضية، نظيره الروسي فلاديمير بوتين واتهمه بمحاولة إضعاف التحالف الأوروبي، وتعهّد بمواجهة الخطر الصيني.

الاكثر قراءة

مكة المكرمة