بن سلمان: الأمريكيون لا يميّزون بين الوهابية والإرهاب

المجلة الأمريكية: بن سلمان يضغط لإنهاء البيروقراطية غير المنتجة

المجلة الأمريكية: بن سلمان يضغط لإنهاء البيروقراطية غير المنتجة

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 07-01-2017 الساعة 15:52


أعرب ولي ولي العهد وزير الدفاع السعودي، الأمير محمد بن سلمان، عن ثقته في قدرة المسؤولين والمشرّعين الأمريكيين على التوصل إلى حل "عقلاني" بشأن قانون جاستا، مستغرباً من سوء الفهم لدى الأمريكيين في الربط بين "الوهابية" و"الإرهاب".

وفي مقابلة له مع مجلة فورين بوليسي الأمريكية، نشرت السبت، أشار الأمير السعودي إلى أن وصول رجل أعمال إلى رئاسة أمريكا، دونالد ترامب، "سيركز على عرض الاستفادة من الفرص الاقتصادية في رؤية 2030؛ لإشراك الولايات المتحدة في خطة التحول السعودية، كما أنه يرغب في استئناف الحوار الاستراتيجي بين البلدين".

وفورين بوليسي هي مجلة أمريكية شهرية تصدر عن مجلس العلاقات الخارجية الأمريكية، وتعدّ من المجلات السياسية المهمة عالمياً.

اقرأ أيضاً :

"السايبر".. جيل جديد من الحروب أذكى وأكثر فتكاً

ونقلت المجلة عن بن سلمان قوله: إن "العلاقات الأمريكية السعودية لم تتعافَ منذ أحداث 11 سبتمبر".

وأشارت إلى أن الأمير محمد يشاطر وجهة نظر الحكومة السعودية حول إيران، "التي تمثل العلل الرئيسة في المنطقة؛ الأيديولوجيات العابرة للحدود، والدول الفاشلة، والإرهاب".

- إيران ونشر التطرف

وحول إمكانية فتح قناة اتصال مباشرة مع طهران، أكد بن سلمان أنه "لا يمكن الوصول إلى نقاط مشتركة مع دولة تصدّر أيديولوجيتها الإقصائية ومنخرطة في الإرهاب، وتنتهك سيادة الدول الأخرى، وإن لم تلتزم إيران بتغيير نهجها فإن السعودية ستخسر بالتعاون معها".

وحذّر الأمير السعودي من أن تنظيم الدولة لديه فرصة لـ "الازدهار" في أفريقيا، "ولهذا السبب التزمت الرياض بمحاربة التطرف في القارة الأفريقية؛ من خلال الشراكة مع منظمات دولية".

- الوهابية والإرهاب

وعبّر ولي ولي العهد عن دهشته من الربط بين الوهابية والإرهاب، ووجود سوء فهم عميق لدى الأمريكيين تجاه ذلك، مشيراً إلى أن "التشدد لا علاقة له بالوهابية التي نشأت في القرن الثامن"، متسائلاً أنه: "إذا كانت الوهابية نشأت منذ ثلاثة قرون فلماذا لم يظهر الإرهاب إلا الآن؟".

مكة المكرمة