"بن عوف" يؤدي ثاني قسم بشهرين.. وقتلى بين رافضي العسكر

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gApepN

أُجِّل إعلان أسماء المجلس الانتقالي العسكري

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 12-04-2019 الساعة 13:15

قتل 13 شخصاً برصاص قوات الجيش السوداني خلال الاحتجاجات الرافضة للانقلاب العسكري في البلاد، في الوقت الذي أجِّل فيه إعلان أسماء المجلس العسكري الانتقالي للمزيد من التشاور، رغم أداء وزير الدفاع عوض بن عوف "القسم" كرئيس للمجلس العسكري الانتقالي.

رصاص حي

وذكرت "لجنة أطباء السودان" النقابية، في بيان لها أمس الخميس، أن قتيلين سقطا في الخرطوم، أحدهما في موقع الاعتصام أمام مقر قيادة الجيش، والآخر في حي "شمبات" شمال العاصمة.

وأضافت اللجنة أن ثمانية قتلى سقطوا بمدينة زالنجي بولاية وسط دارفور، وأن اثنين قتلا بمدينة مدني، في حين قتل الأخير بمدينة عطبرة.

وأشارت إلى أنه بذلك ترتفع حصيلة القتلى منذ بداية الاعتصام أمام مقر قيادة الجيش، السبت، إلى 35 قتيلاً.

وكشفت "أطباء السودان" أن الكثير من الإصابات وقعت بمختلف مدن السودان، منها عشرات الإصابات الخطرة الناتجة عن استخدام الرصاص الحي.

وأمس الخميس، عقب إعلان عزل الرئيس عمر البشير، حاول محتجون في عدد من المدن اقتحام مقار الأمن لإطلاق سراح معتقلين سياسيين على خلفية الاحتجاجات التي شهدتها البلاد خلال الفترة الماضية.

وفي وقت سابق الخميس، أعلن وزير الدفاع ونائب الرئيس عوض بن عوف، "اقتلاع" نظام البشير، واعتقاله "في مكان آمن"، كما أعلن حل المجلس الوطني ومجلس الولاية، وبدء مرحلة انتقالية تستمر عامين.

وواصل آلاف السودانيين، مساء الخميس، الاعتصام أمام مقر قيادة الجيش في الخرطوم، رغم سريان حظر التجول، الذي بدأ الساعة العاشرة مساءً بالتوقيت المحلي.

وردد المشاركون هتافات مناوئة لابن عوف، الذي أعلن أيضاً حالة الطوارئ، وفرض حظر التجوال لشهر بدءاً من مساء الخميس.

وطالب المحتجون في هتافاتهم بـ "إسقاط بقية أركان النظام"، مضيفين إلى هتافهم الأشهر "يسقط بس" عبارة "يسقط تاني" للتعبير عن مطالبتهم بإسقاط بقية النظام.

مجلس عسكري مؤجل

وفجر اليوم الجمعة، قالت وكالة الأنباء السودانية إن إعلان أسماء أعضاء المجلس العسكري الانتقالي قد أُجِّل؛  لإجراء مزيد من التشاور.

وأوضحت الوكالة أن اللجنة السياسية العسكرية المكلفة من قبل المجلس العسكري ستعقد، الجمعة، لقاءات مع القوى السياسية بالبلاد؛ دون أية تفاصيل عن عدد أعضاء المجلس.

وستعقد اللجنة ذاتها لقاءات أخرى متعددة مع أعضاء السلك الدبلوماسي وسفراء كل من الدول العربية، ودول الترويكا وأمريكا، والدول الأفريقية، والآسيوية، المعتمدين لدى الخرطوم، كلاً على حدة.

وفي وقت متأخر الخميس، أعلن التلفزيون الرسمي في السودان أن وزير الدفاع، عوض بن عوف، أدى "القسم" رئيساً للمجلس العسكري الانتقالي، وذلك للمرة الثانية خلال 50 يوماً، حيث أدى قسمه كوزير للدفاع في 23 فبراير الماضي.

كما أدى رئيس أركان الجيش كمال عبد المعروف، اليمين الدستورية، نائباً لرئيس المجلس الانتقالي، بحضور رئيس القضاة عبد المجيد إدريس.

ويعتصم السودانيون أمام مقر القيادة العامة للجيش السوداني منذ يوم السبت الماضي، رغم محاولات الأمن تفريقهم باستخدام الرصاص والغاز المسيل للدموع.

ودخلت احتجاجات السودان شهرها الرابع، وبدأت مندِّدة بالغلاء، وتطورت لاحقاً لتتحول إلى المطالبة بتنحي البشير، وأسفرت عن سقوط 50 قتيلاً في آخر إحصائية حكومية، في حين تتحدث المعارضة والمنظمات عن تجاوز الأعداد 70 قتيلاً.

مكة المكرمة