بن فرحان: خلافاتنا مع قطر انتهت وإيران فاعل سلبي بالمنطقة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/jYw4zo

وزير خارجية السعودية: اتفاق العلا أنهى خلافاتنا مع قطر

Linkedin
whatsapp
الثلاثاء، 03-08-2021 الساعة 21:46

ماذا قال وزير الخارجية السعودي عن علاقة بلاده بدولة قطر؟

إنها جيدة جداً، وإن اتفاق العلا أنهى الخلافات بين الجانبين، وأثبت جدواه في تعزيز عمل مجلس التعاون.

ماذا قال بن فرحان عن النشاط الإيراني في المنطقة؟

إنها فاعل سلبي، واتهمها بدعم الحوثيين بالسلاح، وقال إن الرياض تناقش مع واشنطن سلوك طهران المعرقل للملاحة.

قال وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان إن علاقة المملكة بدولة قطر جيدة جداً، وإن اتفاق "العلا" أدى لحل الخلافات وأثبت فعاليته في تعزيز وحدة مجلس التعاون الخليجي.

جاء ذلك خلال تصريحات أدلى بها الوزير السعودي على هامش زيارته إلى الأردن، التي تحدث فيها عن عدد من القضايا الراهنة.

وأكد بن فرحان أن الرياض والدوحة تعملان حالياً على حل عدد من القضايا الخليجية وتقوية مجلس التعاون.

وشهدت العلاقات بين البلدين تطوراً ملموساً منذ إعلان المصالحة الخليجية في قمة العلا التي استضافتها السعودية مطلع العام الجاري.

وفي شأن آخر، تحدث الوزير السعودي عن مشاورات تجريها الرياض مع الولايات بشأن عدد من القضايا التي تشغل الطرفين، ومنها أنشطة إيران وعرقلتها للملاحة البحرية.

وقال إن الرياض ستدعم الاتفاق النووي مع إيران إذا ضمنت عدم حصول طهران على أسلحة نووية.

ووصف بن فرحان إيران بـ"الفاعل السلبي في المنطقة"، متهماً إياها بتزويدها جماعة الحوثيين اليمنية بالأسلحة لتهديد الملاحة الدولية.

وأشار إلى أن الحوثيين رفضوا المبادرة التي طرحتها المملكة لوقف الحرب في اليمن والتوصل لتسوية سياسية للنزاع.

وتأتي تصريحات الوزير السعودي على وقع تعرض عديد من السفن لحوادث فقد سيطرة، اليوم الثلاثاء، في بحر العرب قبالة سواحل الإمارات، وذلك بعد أقل من أسبوع على مقتل اثنين في هجوم على سفينة إسرائيلية أمام سواحل عمان.

وكان وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن قال، يوم الأحد، إن بلاده تدرس مع الشركاء رداً مناسباً ووشيكاً على استهداف السفينة الإسرائيلية، والذي تواجه إيران اتهامات بالوقوف وراءه، وهو ما تنفيه طهران.

ويوم الأربعاء الماضي، قال بلينكن خلال زيارة للكويت إن المفاوضات مع إيران بشأن ملفها النووي لن تستمر للأبد. مشيراً إلى أن الحوثيين غير راغبين في السلام، وأن واشنطن ستواصل دعم الرياض ما دامت تتعرض لاعتداءات.

مكة المكرمة