"بن فرحان" وبلينكن يبحثان تعزيز استقرار الشرق الأوسط

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/mA7EbK

وزيرا خارجية السعودية وأمريكا (أرشيفية)

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 28-03-2022 الساعة 20:41
- ما أبرز ما بحثه "بلينكن" و"بن فرحان"؟
  • "العلاقات الاستراتيجية بين السعودية وأمريكا وسبل دعمها وتعزيزها.
  • القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.
  • تكثيف التنسيق والعمل الثنائي في العديد من القضايا الإقليمية والدولية.
  • تعزيز الأمن والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط.
  • جهود إرساء دعائم السلام التي يبذلها البلدان في المنطقة والعالم.

بحث وزير خارجية الولايات المتحدة الأمريكية أنتوني بلينكن مع نظيره السعودي الأمير فيصل بن فرحان آل ثاني، اليوم الاثنين، تعزيز الأمن والاستقرار بالشرق الأوسط، إضافة إلى قضايا إقليمية ودولية.

وذكرت وزارة الخارجية السعودية، في بيان اطلع عليه "الخليج أونلاين"، أن "بن فرحان" تلقى اتصالاً هاتفياً من بلينكن، حيث بحثا "العلاقات الاستراتيجية بين السعودية والولايات المتحدة الأمريكية وسبل دعمها وتعزيزها في المجالات كافة، بما يخدم مصالح البلدين والشعبين الصديقين".

وأورد البيان أن الوزيرين تبادلا "وجهات النظر حيال القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك".

كما تطرقا إلى ضرورة تكثيف التنسيق والعمل الثنائي في العديد من القضايا الإقليمية والدولية، وعلى رأسها تعزيز الأمن والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط، وجهود إرساء دعائم السلام التي يبذلها البلدان في المنطقة والعالم.

ويأتي هذا الاتصال في وقت تشهد فيه المنطقة والعالم تطورات كبيرة كان آخرها عقد قمة "النقب" السداسية التطبيعية التي جرت في مدينة النقب المحتل بمشاركة بلينكن ووزراء خارجية الإمارات والبحرين ومصر والمغرب إضافة إلى "إسرائيل".

كما يقترب التوقيع على اتفاق نووي جديد بين إيران والقوى الغربية، وسط مخاوف خليجية وإسرائيلية من تمدد طهران ووكلائها في المنطقة.

كما دخلت الحرب الروسية على أوكرانيا شهرها الثاني، وسط عقوبات غربية مشددة ضد موسكو، ومخاوف من تمدد الحرب إلى دول مجاورة منضوية تحت حلف شمال الأطلسي "الناتو".