بوادر أزمة.. أمريكا قد توقف تسليم مقاتلات "إف-35" إلى تركيا

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/6ax47B

تخشى واشنطن من أن شراء تركيا "إس-400" الروسية سيقوض أمن طائرات "إف-35"

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 21-03-2019 الساعة 10:52

قالت كاتي ويلبارغر، القائمة بأعمال مساعد وزير الدفاع الأمريكي لشؤون الأمن الدولي، إن الولايات المتحدة قد توقف قريباً الاستعدادات الخاصة بتسليم طائرات "إف-35" المقاتلة إلى تركيا.

وأضافت ويلبارغر في تصريح لوكالة "رويترز" اليوم الخميس: "إس-400 كمبيوتر (النظام الدفاعي الصاروخي الروسي) وإف-35 كمبيوتر، لا يمكنك توصيل جهاز الكمبيوتر الخاص بها بذلك التابع لخصمك، وهذا بالأساس ما سنفعله".

وأشارت إلى أن "هناك أموراً كثيرة سارية يمكن إيقافها، لكي نبعث بإشارات إليهم بأننا جادون، وهناك قرارات ستصدر"، دون مزيدٍ من التفاصيل.

وفي السياق ذاته، أكد مسؤولون أمريكيون أن واشنطن تدرس وقف الخطوات الجارية حالياً لتدريب طيارين أتراك، استعداداً لتسليمهم طائرات "إف-35".

كما قال مسؤول أمريكي آخر لـ"رويترز"، إن من تلك التدابير أن تبحث الولايات المتحدة عن مواقع بديلة لمستودع محركات طائرات مقاتلة في مدينة أسكي شهير التركية، وإن البدائل المحتملة ستكون على الأرجح في غربي أوروبا.

وتشكل هذه التصريحات إشارة قوية من جانب واشنطن إلى أنقرة، شريكتها في حلف شمال الأطلسي "الناتو"، بأنها لا يمكن أن تجمع بين تلك الطائرة الأمريكية المتطورة "إف-35"، ونظام الدفاع الصاروخي "إس-400" الروسي بالوقت ذاته، خاصة بعدما فشلت حتى الآن في إقناع الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، بأن شراء منظومة الدفاع الجوي الروسية سيقوض "أمن طائرات إف-35".

كما تُناقض كلام جو ديلافيدوفا، المتحدث باسم مكتب برنامج الطائرات الهجومية المشتركة (JSF) التابع لـ"البنتاغون"، حيث أكد أن المكتب أوشك على استكمال التحضيرات الخاصة بتسليم تركيا مقاتلتين أخريَين من طراز "إف-35".

وأوضح ديلافيدوفا في تصريح لوكالة "الأناضول" التركية، أمس الأربعاء، أن التحضيرات الأخيرة جارية لإرسال المقاتلتين الجديدتين إلى قاعدة لوكا الجوية بولاية تكساس الأمريكية، لإجراء التدريبات اللازمة.

وتابع: "توجد في قاعدة لوكا الجوية مقاتلتان لتركيا من طراز (إف-35)، والتحضيرات الأخيرة على وشك الانتهاء، لإرسال مقاتلتين جديدتين، ونخطط لإرسال أول مقاتلتين إلى تركيا في نوفمبر القادم".

وأكد أن تدريبات الطيارين الأتراك بقاعدة لوكا الجوية، ومشاركة تركيا في برنامج تصنيع "إف-35"، ستستمر ما لم يحدث أي طارئ.

جدير بالذكر أن تركيا تسلمت أول مقاتلتين من طراز "إف-35" في يونيو الماضي، ويقودها الطيارون الأتراك حالياً في الطلعات التدريبية.

كما سبق أن حذر "البنتاغون"، مطلع مارس الحالي، من أنه في حال اشترت أنقرة منظومة "إس-400" الصاروخية من روسيا، فإنها لن تحصل على مقاتلات "إف-35" ومنظومة "باتريوت" الأمريكيتين.

وقبل أيام، شدّد رئيس القيادة الأوروبية للجيش الأمريكي، القائد الأعلى لقوات حلف شمال الأطلسي (الناتو)، الجنرال كورتيس سكاباروتي، على ضرورة عدم تسليم تركيا طائرات "إف-35"، في حال مضيها قدماً في شراء المنظومة الروسية.

وفي مقابلة متلفزة، الأسبوع الماضي، انتقد أردوغان بشدة، تصريحات سكاباروتي، معرباً عن استيائه من ازدواجية معايير الدول التي تطالب أنقرة بعدم إكمال الصفقة، وصمتها عن دول أخرى تمتلك منظومة "إس-300" الدفاعية، مثل اليونان وبلغاريا وسلوفاكيا.

مكة المكرمة