بومبيو يبحث مع وزير خارجية السعودية التطبيع وأزمة الخليج

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/RAZoX3

وزيرا خارجية أمريكا والسعودية (أرشيف)

Linkedin
whatsapp
الثلاثاء، 29-09-2020 الساعة 08:38
- ماذا بحث وزيرا خارجية الولايات المتحدة والسعودية أيضاً؟

الأزمة اليمنية والحوار الاستراتيجي المقبل.

- ماذا قال بومبيو عن الأزمة الخليجية؟

شدد على ضرورة تجاوز الانقسامات بين دول الخليج.

بحث وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، مع نظيره السعودي فيصل بن فرحان آل سعود، هاتفياً اتفاقيتي التطبيع بين "إسرائيل" والإمارات والبحرين، فضلاً عن الأزمة الخليجية وغيرها من الملفات.

وشدد "بومبيو"، خلال الاتصال الهاتفي، على ضرورة تجاوز الانقسامات بين دول الخليج، في إشارة إلى الأزمة الخليجية التي تعصف بمجلس التعاون منذ صيف عام 2017.

كما وجَّه رأس الدبلوماسية الأمريكية شكره للسعودية على جهودها "لدفع عملية السلام والمساعدات الإنسانية في اليمن".

وأبدى بومبيو تطلُّعه إلى "حوار استراتيجي مثمر في أكتوبر المقبل"، بحسب تغريدة نشرها على حسابه الرسمي بـ"تويتر"، فجر الثلاثاء.

وفرضت السعودية والإمارات والبحرين ومصر، إجراءات عقابية على قطر، وصفتها الأخيرة بأنها "حصار جائر"، وذلك في 5 يونيو 2017، بزعم دعم الدوحة للإرهاب وعلاقتها مع إيران، وهو ما نفته الأخيرة تماماً واعتبرته محاولة للنيل من سيادتها الوطنية وقرارها المستقل.

ومنذ اندلاع الأزمة الخليجية، تؤكد الدوحة ضرورة حلها بالحوار من دون أي شروط مسبقة، وهو ما تحاول الكويت ومعها سلطنة عُمان التوسط لإتمامه بدعم من الولايات المتحدة.

أما على صعيد الأزمة اليمنية، فقد رعت السعودية، في 5 نوفمبر 2019، "اتفاق الرياض"، الذي ضم الحكومة اليمنية برئاسة عبد ربه منصور هادي، والمجلس الانتقالي الجنوبي، المدعوم إماراتياً.

وينص الاتفاق، الذي لا يزال يواجه صعوبات في تنفيذه على أرض الواقع، على عودة الحكومة إلى العاصمة المؤقتة، وتفعيل سلطات الدولة اليمنية، وإعادة تنظيم القوات كافة تحت قيادة وزارة الدفاع.

مكة المكرمة