بومبيو يشارك في لقاءات نادي "بيلدربيرغ" السري

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/Loabjv

لم تثبت مشاركة أي زعيم أو مسؤول عربي في اجتماعات "بيلدبيرغ" السرية

Linkedin
whatsapp
السبت، 01-06-2019 الساعة 18:19

أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية، اليوم السبت، مشاركة مايك بومبيو في اللقاء السنوي الشديد السرية لمجموعة بيلدربيرغ، الذي يجمع نخبة محدودة من الشخصيات السياسية والاقتصادية والأمنية في مداولات غير رسمية تكون عادة حول أزمات العالم.

وأكدت الوزارة لوسائل الإعلام حضور بومبيو إلى اللقاء، المقام في مدينة مونترو السويسرية، حيث سينضم بعد ظهر السبت إلى إحدى جلسات هذا الاجتماع، بحسب ما نقلته وكالة الصحافة الفرنسية عن مصدر رسمي أمريكي.

ومن مؤشرات مدى سرية اللقاء أنه لم يدرج جدول الأعمال الرسمي لوزير الخارجية الأمريكي مسبقاً، كما أن اسم بومبيو لا يرد في لائحة بأسماء نشرها المنظمون.

واستهلّ لقاء مجموعة بيلدربيرغ الخميس الماضي، ويختتم أعماله غداً الأحد.

وبحسب المنظمين، يضم اللقاء الـ67 للمجموعة 130 مشاركاً من 23 بلداً، ومن المقرر أن يركز على مستقبل أوروبا، والتغير المناخي والصين وروسيا، وهي مواضيع لإدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مواقف جدلية منها.

وبالإضافة إلى تدهور العلاقات بين ضفتي الأطلسي، يخوض ترامب مواجهة على عدة جبهات مع بكين، بالإضافة إلى العلاقات المعقدة بين واشنطن وموسكو.

كذلك، أعلن بومبيو، المشكّك في وجود تغيُّر مناخي، مؤخراً، أن ذوبان جليد القطب المتجمد الشمالي يفتح "طرق عبور جديدة"، وهو ما يعني "فرصاً تجارية جديدة".

وبعيداً عن الصحافة، تجري محادثات المجموعة بشكل سري للغاية. ويحق للمشاركين استخدام المعلومات التي يتم جمعها، لكن دون الكشف عن هوية أو توجه الأشخاص مصادر هذه المعلومات.

وشارك زوج ابنة ترامب ومستشاره جاريد كوشنر أيضاً، نهاية الأسبوع، في لقاء مجموعة بيلدربيرغ. ومن المتوقع أن يكشف كوشنر، في وقت قريب، عن خطته لتسوية القضية الفلسطينية والنزاع العربي الإسرائيلي.

ومن بين المدعوين أيضاً رئيس الوزراء الهولندي مارك روتي، ووزيرة الدفاع الألمانية أورسولا فون دير ليين، ووزير الاقتصاد الفرنسي برونو لومير، والأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ.

وتأتي زيارة بومبيو لسويسرا في إطار جولة أوروبية بدأها في برلين، قبل أن يزور لاحقاً لاهاي ولندن.

وليسوّغ وجوده في سويسرا منذ بعد ظهر الجمعة حتى صباح الاثنين، قال بومبيو للصحفيين الذين يرافقونه: إنه "من كبار مُحبي الشوكولا والجبنة".

ما هي "مجموعة بيلدبيرغ"؟

في وقت محدد من كل عام تلتقي، على مدى بضعة أيام، بفندق فخم ناءٍ نخبةٌ تضم رؤساء أمريكا السابقين ورؤساء الحكومات الأوروبية السابقين كذلك، بالإضافة إلى رؤساء كبريات المؤسسات المالية الغربية، بترتيب من "مجموعة بلدربيرغ"، وبانتظام منذ عام 1954 بمعدل مرة في أمريكا، وأخرى بأوروبا سنوياً.

هذا الاجتماع المماثل لمنتدى دافوس الاقتصادي، واجتماع ميونيخ الأمني، بات خلال السنوات الأخيرة محطاً للأنظار، بسبب السرية التي تحيط بمداولاته وتوصياته، ولحساسية المواضيع التي يتناولها، وأهمية الشخصيات التي تشارك فيه، وبينها مستشارو الأمن القومي الأمريكي السابقون، ومنهم هنري كيسنجر.

ونظراً إلى حرص المشرفين على "مجموعة بيلدربيرغ" على إبعاده عن الإعلام والاكتفاء بإعلان عناوين المداولات، وتكتُّمهم على التوصيات وكيفية تطبيقها، فقد ذهب البعض، وضمنهم الزعيم الكوبي الراحل فيدل كاسترو، إلى اعتباره حكومة خفية تدير العالم.

ورغم أنه يجمع أبرز الأشخاص المؤثرين سياسياً واقتصادياً في العالم، لم يثبت أن شارك أي زعيم أو مسؤول عربي في اجتماعات "مؤتمر بيلدبيرغ" الذي يوصف بأنه الحكومة السرية التي تقود العالم، بحسب ما تذكره "الجزيرة.نت".

وينظر أغلب الإعلام الغربي إلى هذه المجموعة التي تعقد واحداً من أكبر الاجتماعات السرية في العالم، سنوياً، وسط حضور مجموعة من أبرز رواد الأعمال والقادة السياسيين والأكاديميين والمؤثرين وأعضاء العائلات الحاكمة، بعين الريبة وفكرة المؤامرة ويربطها دائماً بالماسونية، ويُتهم هؤلاء النخبة بالتخطيط لهلاك العالم وتقليل عدد سكانه عن طريق الإبادات الجماعية، وعادة ما يستهدفهم مناهضو الرأسمالية، بحسب ما تذكره الصحافة الغربية.

مكة المكرمة