بومبيو يشيد بدور قطر بأفغانستان ويدعو لتسريع المفاوضات

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/xromWQ

اللقاء استمر ساعة بأحد فنادق الدوحة

Linkedin
whatsapp
الأحد، 22-11-2020 الساعة 13:25

وقت التحديث:

الأحد، 22-11-2020 الساعة 19:11
- ما الذي طلبه مايك بومبيو من "طالبان" والحكومة الأفغانية؟

طالب بخفض العنف وتسريع عملية التفاوض وصولاً إلى خريطة سياسية للمستقبل.

- متى التقى بومبيو ممثلي "طالبان"؟

السبت 21 نوفمبر، في العاصمة القطرية الدوحة.

دعا وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، مفاوضي حركة "طالبان" والحكومة الأفغانية إلى تسريع مفاوضات السلام، التي انطلقت بالعاصمة القطرية، مؤكداً أنَّ قطر شريك مهم في إرساء السلام بأفغانستان، واصفاً دورها بـ"البنّاء".

وقال الوزير الأمريكي في حوار مع صحيفة "الراية" القطرية، نُشر الأحد، إن العلاقات بين بلاده وقطر "تطورت بشكل كبير على مدى السنوات الأربع الماضية (..) هذا مهم لشعبَي البلدين".

وأعرب عن أمله في التوصل إلى حل للأزمة الخليجية التي اندلعت صيف عام 2017، مبيناً أن واشنطن تعمل "على محاولة جعل العلاقات أقوى وأعمق وأفضل".

الحوار الأفغاني

وتطرق بومبيو إلى الحوار الأفغاني، مؤكداً أنه جرى إحراز تقدُّم حقيقي، حيث انطلقت عملية التفاوض بالفعل بعدما استغرقت الإجراءات عدة أشهر، معرباً عن أمله في إحراز تقدُّم جوهري بالأسابيع المقبلة، بعد مطالبة الجانبين بخفض مستويات العنف.

وأشاد بدور الحكومة القطرية ليس من خلال استضافة المفاوضات بين الفرقاء الأفغان فحسب؛ بل "من خلال الانخراط بطريقة بنّاءة وبشكل لا يصدَّق، وأعتقد أنه يزيد من فرص النجاح في النهاية".

وحول سحب القوات الأمريكية من أفغانستان، قال بومبيو: "إنه مسار العمل الصحيح للوفاء بالوعود التي قطعناها على أنفسنا، لقد راقبنا الأوضاع على الأرض، وسنستمر في مراقبتها".

وأشار إلى أن "التركيز فقط على عدد الجنود أمر واحد في ظل عديد من الأشياء الأخرى التي نقوم بها، ونعتقد أنه لا تزال لدينا الأدوات للوفاء بالالتزامين اللذين قطعهما الرئيس ترامب".

يأتي هذا في وقت تعمل فيه إدارة الرئيس الأمريكي الحالي ترامب بشكل سريع، على تنفيذ الاتفاق المبرم مع "طالبان"، بعدما أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية عزمها على إجراء تخفيض جديد في عدد القوات الموجودة بأفغانستان.

ويمهد الاتفاق الطريق لانسحاب القوات الأمريكية من أفغانستان تدريجياً في غضون 14 شهراً، مقابل ضمانات من الحركة، كما نص على أن تطلق كابل 5 آلاف من عناصر "طالبان" المعتقلين لديها، على أن تفرج الحركة في المقابل عن 1500 من القوات الأفغانية.

لقاءات مع الفرقاء الأفغان

وعقد الوزير الأمريكي، السبت، لقاءات منفصلة مع وفد الحكومة الأفغانية وفريق التفاوض التابع لـ"طالبان" في أحد فنادق الدوحة.

وقالت الخارجية الأمريكية إن لقاء بومبيو مع ممثلي طالبان استمر لنحو ساعة، وإنه دعا خلاله ممثلي الحركة إلى خفض العنف بشكل كبير.

كما حضّ الوزير الأمريكي، بحسب بيان الوزارة، على تسريع المناقشات حول خريطة طريق سياسية ووقف دائم وشامل لإطلاق النار.

وقال بومبيو أثناء لقائه وفد الحكومة: "أنا مهتم للغاية لسماع أفكاركم حول كيفية زيادة احتمالات التوصل إلى نتيجة موفقة".

ولم تحقق المفاوضات الأفغانية-الأفغانية التي تحظى بتأييد دولي وإقليمي كبير تقدماً حتى الآن، خاصة مع تصاعد أعمال العنف مجدداً في كابل.

وأعلنت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، الثلاثاء الماضي، تسريع سحب نحو ألفي جندي أمريكي إضافي من أفغانستان، بحلول 15 يناير المقبل.

ويأتي سحب القوات ضمن الاتفاق الذي وقعته واشنطن مع "طالبان" برعاية قطرية، في فبراير الماضي، والذي ينص على انسحاب كامل للقوات بحلول منتصف 2021.

وكان وزير الخارجية الأمريكي قد التقى أمير دولة قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، وزير خارجيته الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، وذلك على هامش الجولة التي يقوم بها في المنطقة.

وبحث الطرفان العلاقات الثنائية والمستجدات الإقليمية والدولية. وتطرق الوزير الأمريكي إلى حاجة دول الخليج للوحدة لمواجهة إيران.

ومن المقرر أن يختتم بومبيو جولته، الأحد، بزيارة السعودية، حيث سيلتقي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان.

مكة المكرمة