بومبيو يصل السعودية لإجراء مشاورات بشأن إيران

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GWmEed

محمد بن سلمان غاب عن اللقاء الذي جمع والده بالوزير الأمريكي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 24-06-2019 الساعة 12:55

وصل وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، اليوم الاثنين، إلى جدة؛ لإجراء مشاورات مع حلفاء إقليميين لواشنطن، وسط توترات متصاعدة مع طهران.

واستقبل الملك سلمان بن عبد العزيز، الوزير الأمريكي، الذي وصل إلى المملكة في زيارة غير محددة المدة، في قصر السلام بجدة، وفقاً لـ"وكالة الأنباء السعودية".

وذكرت أن الملك السعودي بحث مع وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، مستجدات الأحداث على الساحتين الإقليمية والدولية.

وكان لافتاً غياب ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، وشقيقه خالد، وعدم وجودهما خلال اللقاء.

ولم يتضح إن كان بومبيو سيثير قضية مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، بعدما دعا تقرير للأمم المتحدة، الأسبوع الماضي، إلى التحقيق مع ولي العهد السعودي ومسؤولين كبار آخرين في ضوء دلائل موثوق بها ضدهم.

وكان بومبيو، الذي سيتوجه إلى الإمارات بعد السعودية، قال للصحفيين قبل أن يغادر واشنطن إن الولايات المتحدة تريد إجراء محادثات مع طهران حتى مع اعتزامها فرض عقوبات اقتصادية "كبيرة" جديدة على الجمهورية الإسلامية.

وأضاف: "سنتحدث مع (السعودية والإمارات) بخصوص ضمان المواءمة بين مواقفنا الاستراتيجية وكيف يمكننا بناء ائتلاف عالمي، ائتلاف.. يتفهم هذا التحدي".

وأعلن بومبيو، أمس الأحد، أنه سيزور السعودية والإمارات لإجراء محادثات حول أزمة إيران وتشكيل "تحالف استراتيجي" لمواجهة تهديداتها.

وتأتي الزيارة في وقت تشهد فيه المنطقة توتراً متصاعداً من قبل الولايات المتحدة ودول خليجية من جهة، وإيران من جهة أخرى؛ جراء تخلي طهران عن بعض التزاماتها في البرنامج النووي (المبرم في 2015) إثر انسحاب واشنطن منه، وكذلك اتهام سعودي لإيران باستهداف منشآت لها عبر جماعة الحوثي اليمنية.

وتصاعد التوتر بعد هجمات في الأسابيع القليلة الماضية على ناقلات نفط في الخليج ألقت الولايات المتحدة باللوم فيها على إيران، وكذلك إسقاط الطائرة المسيرة، الأسبوع الماضي، والهجمات المتكررة التي يشنها الحوثيون المتحالفون مع إيران على مطارات ومنشآت نفط سعودية.

وتنفي إيران أي دور لها في هجمات الناقلات التي لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عنها.

مكة المكرمة