بومبيو يكشف معلومات سرية عن علاقة إيران بالقاعدة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/qA1vN7

أعلن بومبيو فرض عقوبات على اثنين من أعضاء القاعدة

Linkedin
whatsapp
الثلاثاء، 12-01-2021 الساعة 22:33

منذ متى ترتبط إيران بعلاقات قوية مع القاعدة بحسب بومبيو؟

منذ 3 عقود.

كيف قيم قوة التنظيم في إيران؟

ازداد قوة بسبب إيران.

كشف وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، اليوم الثلاثاء، عن معلومات سرية تتعلق بتعاون طهران وتنظيم القاعدة، رغم أنه سيغادر منصبه خلال الأيام القليلة القادمة.

وقال بومبيو في كلمة مصورة نشرتها وسائل الإعلام الأمريكية: إن "إيران أصبحت أفغانستان الجديدة، وباتت ملاذاً آمناً لتنظيم القاعدة"، معرباً عن أسفه لأن الولايات المتحدة لا تستطيع مراقبة نشاط التنظيم في إيران.

واعتبر أن "العلاقة بين إيران والقاعدة تهدد اتفاقات التطبيع بين إسرائيل وبعض الدول العربية، وتشكل تهديداً لدول مثل السعودية وإسرائيل".

وأكّد رئيس الدبلوماسية الأمريكية أن "تنظيم بن لادن (زعيم التنظيم السابق أسامة) قد زاد قوة، وعلينا مواجهة هذا الخطر، وعلينا أن نلحق به الهزيمة"، مضيفاً أن إيران لديها علاقات قوية مع القاعدة منذ 3 عقود.

ولفت إلى أن العديد من منفذي هجمات 11 سبتمبر سافروا إلى إيران، "رغم أنه لا يوجد أي دليل على مشاركة إيران في التخطيط لهذه الهجمات".

وكشف عن محتوى رسالة من بن لادن بحوزة البحرية الأمريكية يقول فيها إن إيران "هي شريان القاعدة، وإنه لا ينبغي محاربتها".

وحسب بومبيو، فإن أعضاء القاعدة الذين يعيشون في إيران سبق أن أعطوا تعليمات بتفجير قطار بين كندا ونيويورك، "ولكن الحكومة الكندية أفشلت المخطط".

وبخصوص أبو محمد المصري الذي تمت تصفيته في طهران في أغسطس الماضي، قال بومبيو: "أؤكد لأول مرة أنه كان يعيش في إيران، ولم تكن مفاجأة أنه كان هناك، إيران مقر جديد للقاعدة".

وفي سياق متصل، أعلن بومبيو فرض عقوبات على اثنين من أعضاء القاعدة، وقال إنهما يعملان من داخل إيران، وهما سلطان يوسف عرفة، ومحمد عبكي، المعروف بعبد الرحمن المغربي.

في الوقت ذاته أعلن رصد جائزة بقيمة 70 مليون دولار لأي شخص يقدم معلومات تقود للمغربي، قائلاً: "نريد أن نأتي به إلى أمريكا ليواجه العدالة".

وسبق لبومبيو أن نشر صوراً لمرشد الثورة الإيراني علي خامنئي، ورئيس الجمهورية الإيراني حسن روحاني، ووزير الخارجية محمد جواد ظريف، وقائد فيلق القدس في الحرس الثوري إسماعيل قآني، وقال: "إنهم يهددون أمريكا وإسرائيل كل يوم تقريباً".

وفي تغريدة أخرى، قال بومبيو: إن "مرونة السياسة الخارجية تستدعي البحث الدائم عن شخص معتدل في النظام الإيراني يعمل على تطبيع العلاقات بين طهران وواشنطن"، لكنه أضاف أن "من الصعب العثور على شخص معتدل داخل النظام الإيراني للقيام بهذه المهمة".

وتأتي تصريحات بومبيو، وفق وكالة "رويترز"، في إطار تحركات الإدارة الأمريكية في أيامها الأخيرة ضد إيران، قبيل تسليم السلطة للرئيس المنتخب جو بايدن في 20 يناير الجاري، الذي يعتقد أنه سيقوم بتحسين علاقات واشنطن وطهران خلال سنوات حكمه.

وشهدت العلاقات الإيرانية الأمريكية توتراً مستمراً منذ وصول ترامب إلى السلطة عام 2017، تخللها كثير من التصعيد السياسي وتحريك للقطع العسكرية الأمريكية في المنطقة دون حدوث أي رد إيراني يذكر، خاصة بعد اغتيال الجنرال الإيراني البارز قاسم سليماني بيناير 2020.

مكة المكرمة