بيان قطري شديد اللهجة ضد اعتداءات قوات حفتر في ليبيا

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/Qnykx3

وزير خارجية قطر أكد عدم شرعية حفتر وقواته

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 11-05-2020 الساعة 11:46

- ما سبب إدانة قطر لقوات حفتر؟

قوات حفتر قصفت، السبت الماضي، مطار معيتيقة وأحياء سكنية في طرابلس، ما أدى إلى مقتل 6 مدنيين وإصابة العشرات وإلحاق أضرار كبيرة بطائرات وممتلكات خاصة.

- لماذا تقصف قوات حفتر المواقع المدنية؟

تحوال قوات حفرت تقليل خسائرها التي منيت بها خلال الأسابيع الماضية بعدما تمكنت قوات حكومة الوفاق المعترف بها دولياً من استعادة مناطق مهمة على تخوم العاصمة طرابلس.

أعربت دولة قطر عن إدانتها واستنكارها الشديدين للقصف الذي شنّته قوات اللواء الليبي المتقاعد خليفة حفتر على مطار "معيتيقة" والمقرات الدبلوماسية في العاصمة الليبية طرابلس.

جاء ذلك في بيان نشره الموقع الرسمي لوزارة الخارجية القطرية، الاثنين، وتابعه "الخليج أونلاين".

وأكد وزير الخارجية القطري، الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، في البيان، إدانة الدوحة للهجمات المتعمدة التي يستهدف حفتر من خلالها المدنيين العزل والمنشآت المدنية والمقرّات الدبلوماسية، مشيراً إلى أن هذه العمليات تسببت بأضرار في الطائرات المدنية.

وأوضح البيان أن "مثل هذا الأفعال غير المسؤولة تعدّ مؤشراً على عدم اكتراث هذه المليشيات بأرواح المدنيين وحقن دماء الشعب الليبي الشقيق، كما أنها لم تلقِ بالاً إلى شهر رمضان المبارك وحرمته".

وأكدت قطر ضرورة "الوقف الفوري للاعتداء على الأهداف المدنية ومدينة طرابلس والعودة إلى المسار السياسي".

وجدد البيان دعوة الدوحة "للمجتمع الدولي والفاعلين في المشهد الليبي بالاضطلاع بمسؤوليتهم التاريخية وإيقاف مليشيات حفتر عن العبث بأرواح الليبيين وإطالة أمد الصراع".

وقصفت قوات حفتر، السبت الماضي، مطار معيتيقة وأحياء سكنية في طرابلس، ما أدى إلى مقتل 6 مدنيين وإصابة العشرات وإلحاق أضرار كبيرة بطائرات وممتلكات خاصة.

وقبل هذا الهجوم بيومين سقطت صواريخ أطلقتها مليشيات حفتر بمحيط إقامة السفيرين الإيطالي والتركي في منطقة زاوية الدهماني وسط طرابلس.

وجاء استهداف حفتر لمطار معيتيقة والأحياء السكنية بطرابلس عقب ساعات من إعلان بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا أن الهجمات العشوائية التي تشنها مليشياته على المناطق المأهولة بالمدنيين "قد ترقى إلى جرائم حرب".

وفي أبريل الماضي، طالب الشيخ محمد بن عبد الرحمن المجتمع الدولي باتخاذ موقف حازم مما يحدث في ليبيا، مؤكداً أن قوات حفتر المتمركزة في شرق ليبيا "خارجة عن الشرعية".

وخلال مؤتمر صحفي مع نظيره التركي، مولود تشاووش أوغلو، في العاصمة التركية أنقرة، قال آل ثاني: إن "هناك من يريد تجاوز الإرادة الدولية وفرض واقع جديد في ليبيا".

وفي وقت سابق الاثنين، أعلن مجلس النواب الليبي المنعقد في طرابلس أنه في حلّ من أي حوار برعاية دولية ما لم يسبقه موقف واضح وصارم تجاه الاعتداءات المتكررة على "المدنيين الأبرياء الذين يتعرضون بشكل يومي للقصف العشوائي".

وطالب مجلس النواب الليبي في بيان له مجلس الأمن الدولي بعقد جلسة طارئة وتحمُّل مسؤولياته في حماية المدنيين في ليبيا بموجب الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة، واتخاذ قرارات صارمة لحماية المدنيين.

وأطلقت قوات حفتر، الخميس الماضي، عملية عسكرية للسيطرة على العاصمة طرابلس، وهو ما ردت عليه حكومة الوفاق المعترف بها دولياً بحشد قوات كبيرة للتصدي لهذا الهجوم.

ويحاول حفتر استعادة زمام الأمور بعد الخسائر الكبيرة التي مني بها خلال الأسابيع الماضية؛ حيث تمكنت قوات حكومة الوفاق من استعادة مناطق مهمة كان يسيطر عليها في تخوم العاصمة.

ومنذ 2011، تشهد ليبيا صراعاً على الشرعية والسلطة يتمركز حالياً بين حكومة الوفاق المعترف بها دولياً، في طرابلس (غرب)، وقوات حفتر.

مكة المكرمة