بيروت ترحب بالبيان العُماني حول الأزمة اللبنانية الخليجية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/yrj5oM

أزمة كبيرة بين لبنان ودول الخليج

Linkedin
whatsapp
الأحد، 31-10-2021 الساعة 16:10

ما الذي أكده لبنان بعد تصريحات سلطنة عُمان؟

حرصه على أفضل العلاقات مع إخوانه الخليجيين والعرب.

وما الذي دعت إليه عُمان في بيانها بالأمس؟

ضبط النفس، والعمل على تجنب التصعيد، ومعالجة الخلافات بالحوار والتفاهم.

رحب لبنان، اليوم الأحد، بالبيان الصادر عن وزارة الخارجية العمانية حول الأزمة والتوتر بين لبنان ودول الخليج، إثر تصريحات وزير الإعلام اللبناني عن حرب اليمن.

وقالت الخارجية اللبنانية في بيانٍ لها: "ترحب وزارة الخارجية والمغتربين بالبيان الصادر عن وزارة الخارجية العمانية، الذي أعربت فيه عن أسفها العميق لتأزم العلاقات بين عدد من الدول العربية والجمهورية اللبنانية".

وقالت الوزارة اللبنانية إن "لبنان حريص أشد الحرص على أفضل العلاقات مع إخوانه الخليجيين والعرب".

وكانت ​سلطنة عُمان أعلنت، أمس السبت، عن أسفها العميق "لتأزُّم العلاقات بين عدد من ​الدول العربية​ والجمهورية اللبنانية".

ودعت الخارجية العُمانية في بيانٍ لها الجميع إلى "ضبط النفس، والعمل على تجنب التصعيد، ومعالجة الخلافات عبر الحوار والتفاهم".

وقالت إن دعوتها إلى تجنب التصعيد، "لما يحفظ للدول وشعوبها الشقيقة مصالحها العليا في ​الأمن​ والاستقرار والتعاون القائم على الاحترام المتبادل وعدم التدخل في الشؤون الداخلية".

وجاء بيان الخارجية العُمانية بعد تصاعد الضغط الخليجي على بيروت، عقب تصريحاتٍ أدلى بها وزير الإعلام اللبناني جورج قرداحي.

وأعلنت السعودية، الجمعة، طرد السفير اللبناني واستدعاء سفيرها من بيروت للتشاور، وسرعان ما حذت المنامة والكويت حذوها، كما أوقفت الرياض إدخال البضائع كافةً القادمة من لبنان؛ بسبب "عدم تحرُّك الجانب اللبناني لوقف تهريب المخدرات في ظل سيطرة حزب الله الكاملة على الحدود".

ولحقت الإمارات والكويت والبحرين بالسعودية، وأعلنت سحب سفرائها من لبنان، ودعت السفراء اللبنانيين إلى المغادرة، فيما نددت قطر بتلك التصريحات.

وكان قرداحي قال، في تصريح تم تسجيله قبل تعيينه وزيراً، وبُثّ لاحقاً، إن الحرب اليمنية "عبثية، وإن الحوثيين يدافعون عن أنفسهم في مواجهة عدوان خارجي"، وهو ما اعتبره البعض معاداة للرياض وأبوظبي.

مكة المكرمة