بينها السعودية.. لماذا طلبت دول إيواء دبلوماسييها في برج ترامب؟

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/L2MvJD

بلغ متوسط الإيجار الشهري في وحدات البرج 8500 دولار

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 03-05-2019 الساعة 12:42

كشفت وثائق رسمية عن سماح وزارة الخارجية الأمريكية لسبع حكومات أجنبية على الأقل، بينها السعودية، باستئجار وحدات فاخرة في برج ترامب العالمي عام 2017، دون موافقة من الكونغرس.

وأوضحت الوثائق التي نشرتها وكالة "رويترز"، عن تقدم عدد من الدول منها دول عربية، بطلب إيواء دبلوماسييها في برج "ترامب العالمي" الذي تملكه مجموعة شركات تابعة للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في مدينة نيويورك.

وأظهرت الوثائق طلبات من السعودية والكويت والعراق، بالإضافة إلى دول أخرى مثل سلوفاكيا وتايلاند والاتحاد الأوروبي، لاستئجار شقق وتخصيصها لأعضاء ببعثاتها الدبلوماسية في البلاد.

وبحسب الوكالة فإن الطلبات التي قدمت "لأسباب تتعلق بالأمن القومي ليست غير عادية، إلا أنه من المستحيل تحديد ما إذا كانت هذه الحكومات الأجنبية مهتمة بهذا المبنى بالذات لقربه من مقر الأمم المتحدة في نيويورك، أو لأن الاستئجار في هذا المبنى سيسمح لدبلوماسييها بالتواصل بصورة ما مع أعضاء بالإدارة الأمريكية".

والبرج المكون من 90 طابقاً في مانهاتن جزء من إمبراطورية عقارية يملكها ترامب، وكان محلاً لدبلوماسيين ومسؤولين أجانب قبل أن يصبح مالكه رئيساً للبلاد.

ويقول خبراء قانونيون إنه يتعين بعد أن دخل ترامب البيت الأبيض، أن تمر مثل هذه التعاملات على المشرعين الاتحاديين، إذ يحظر (بند المكافآت) في الدستور على المسؤولين الأمريكيين قبول أي منح أو مدفوعات من حكومات أجنبية دون موافقة من الكونغرس.

وقد تزيد اتفاقات الإيجار، التي يرجع تاريخها إلى الشهور الأولى من رئاسة ترامب، من التدقيق المتزايد في تعاملاته التجارية مع حكومات أجنبية والتي تخضع الآن لعدد من الدعاوى القضائية.

وكانت حكومات أجنبية، منها السعودية، قد اشترت في السابق عقارات بالمبنى حيث يبلغ متوسط سعر الوحدة حالياً نحو سبعة ملايين دولار.

وقال محمد القاضي المتحدث باسم البعثة السعودية لدى الأمم المتحدة، إن موقع برج ترامب الدولي المتميز بجوار مقر الأمم المتحدة كان السبب الذي دفع المملكة للتأجير فيه.

وتفيد سجلات وزارة الخارجية، التي ذكرتها وكالة "رويترز"، أن متوسط الإيجار الشهري المطلوب في وحدات البرج في 2017 بلغ 8500 دولار أي بزيادة مرتين ونصف عن متوسط الإيجارات في حي ترتل باي المجاور.

مكة المكرمة