بينهم 3 أطفال.. مقتل 10 مدنيين في قصف روسي بريف إدلب

تكّثف روسيا غاراتها على مناطق تسيطر عليها المعارضة

تكّثف روسيا غاراتها على مناطق تسيطر عليها المعارضة

Linkedin
whatsapp
السبت، 17-10-2015 الساعة 08:14


لقي 10 مدنيين مصرعهم بينهم ثلاثة أطفال، من جراء قصفٍ شنته طائرات روسية، أمس الجمعة، على قرية "كفر كرمين" الواقعة تحت سيطرة المعارضة بمحافطة إدلب شمالي سوريا.

وأفاد المسؤول في الدفاع المدني بالمنطقة مصطفى شريف، أن طائرات حربية روسية قصفت أحياء سكنية في "كفر كرمين" بإدلب عقب صلاة الجمعة، وهو ما أسفر عن مقتل 10 أشخاص بينهم ثلاثة أطفال، وإصابة العديد من الأشخاص.

وأضاف شريف لوكالة الأناضول، إلى أنهم في الدفاع المدني عملوا على انتشال القتلى والمصابين من تحت أنقاض المنازل المهدمة من جراء القصف، موضحاً أن القصف استهدف أيضاً حظيرة للمواشي؛ أدى إلى نفوق أعداد كبيرة من الأغنام، بحسب قوله.

وتكّثف روسيا من غاراتها على المناطق التي تسيطر عليها المعارضة في الريف الشمالي لمحافظة حماة، إضافة إلى مدن تلبيسة والرستن والمكرمية والزعفرانية بريف حمص.

وكانت الشبكة السورية لحقوق الإنسان قالت، الاثنين الماضي، إنها وثقت مقتل 104 مدنيين في سوريا، من بينهم 25 طفلاً، و15 امرأة، من جراء قصف القوات الروسية منذ بدء هجماتها في 30 أيلول/سبتمبر الماضي.

وكانت وزارة الدفاع الروسية قد أعلنت مطلع أكتوبر/تشرين الأول الجاري، أن طيرانها قام بأولى ضرباته في سوريا، بناءً على طلب النظام هناك، وقالت إن الغارات (المتواصلة) استهدفت مواقع لتنظيم "الدولة"، في الوقت الذي تُصر فيه واشنطن وعدد من حلفائها والمعارضة السورية، على أن الضربات الجوية الروسية استهدفت مجاميع مناهضة للأسد، والجيش السوري الحر، ولا تتبع التنظيم.

مكة المكرمة