تأجيل زيارة مفتشي الكيماوي إلى دوما بعد إطلاق النار عليهم

سيارة تابعة لمنظمة الأمم المتحدة (أرشيف)

سيارة تابعة لمنظمة الأمم المتحدة (أرشيف)

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 18-04-2018 الساعة 14:33


أعلنت مصادر مطلعة أن مفتشي الأسلحة الكيماوية أجلوا زيارتهم لموقع الهجوم بأسلحة كيماوية في دوما السورية، الأربعاء، بعد إطلاق نار في الموقع، يوم الثلاثاء، أثناء زيارة فريق أمني تابع للأمم المتحدة.

وأضافت المصادر المطلعة على تفاصيل تحركات الفريق أن فريقاً أمنياً تابعاً للأمم المتحدة دخل دوما لتقييم الوضع قبل زيارة مفتشين من منظمة حظر الأسلحة الكيميائية، بحسب ما نقلت وكالة "رويترز" عن المصادر.

وقال مصدر إن الفريق "تعرض لموقف أمني" شمل إطلاق نار، مما أدى إلى تأجيل الزيارة، لكنه لم يورد مزيداً من التفاصيل. وقال مصدر آخر إن محتجين يطالبون بمساعدات استقبلوا الفريق وتردد صوت إطلاق نار فغادر فريق الأمم المتحدة الموقع.

ومن ناحية أخرى قال مصدر من الأمم المتحدة في سوريا، إنه من غير المرجح أن يدخل مفتشو منظمة حظر الأسلحة الكيميائية دوما السورية يوم الأربعاء. ولم يورد مصدر الأمم المتحدة تفاصيل عن إطلاق النار.

ولم يوضح مصدر الأمم المتحدة متى يمكن أن يزور المفتشون الموقع، أو ما إذا كانت الزيارة المقررة الأربعاء قد تأجلت، حيث وصل المفتشون إلى دمشق في مطلع الأسبوع.

اقرأ أيضاً :

روسيا ترفض مشروعاً للتحقيق بالجرائم الكيماوية في سوريا

وتقول منظمات إغاثة طبية إن الهجوم الذي يعتقد أنه تم بأسلحة كيماوية يوم 7 أبريل الجاري، أسفر عن مقتل ما لا يقل عن 80 وإصابة العشرات في دوما. وقاد كذلك إلى موافقة الجماعة المعارضة، التي كانت تسيطر على دوما على الانسحاب من المدينة وتسليمها للنظام.

ورجحت فرنسا أن تختفي الأدلة على استخدام غاز سام في الهجوم قبل وصول المفتشين إلى الموقع. في حين اتهمت الولايات المتحدة روسيا، الاثنين الماضي، بتعطيل وصول المفتشين الدوليين إلى الموقع، وقالت إن الروس والسوريين ربما تلاعبوا بأدلة على الأرض.

ونفت موسكو الاتهام، وألقت اللوم في تأخر وصول المفتشين على الهجمات الصاروخية التي قادتها الولايات المتحدة على سوريا في مطلع الأسبوع.

مكة المكرمة