تأجيل لقاء القمة.. هل يخشى السيسي خروج الجماهير ضده؟

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/eZeDZV

مظاهرات كبيرة خرجت ضد السيسي في 20 سبتمبر الماضي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 16-10-2019 الساعة 14:00

فتح إعلان الاتحاد المصري لكرة القدم تأجيل مباراة القمة بين ناديي الأهلي والزمالك، ضمن منافسات الجولة الرابعة من منافسات الدوري المصري الممتاز لكرة القدم، الباب على مصراعيه للحديث حول سبب التأجيل الحقيقي، رغم تأكيد اللجنة الخماسية أنه لن يتم إرجاء أي مباراة.

وأعلن  اتحاد الكرة في بيان رسمي تأجيل مباراة القمة، المقررة إقامتها السبت المقبل، وذلك بناءً على "تلقي تعليمات أمنية في هذا الشأن"، مشيراً إلى أنه سيتم تحديد موعد آخر للمواجهة في وقت لاحق.

يأتي التأجيل في وقت تعيش فيه مصر استقطاباً حاداً في ظل المظاهرات الشعبية غير المسبوقة، التي خرجت منددة بسياسات الرئيس عبد الفتاح السيسي، الذي عزل الرئيس الراحل محمد مرسي أول رئيس مدني منتخب ديمقراطياً في تاريخ البلاد، ومطالبته بالرحيل عن الحُكم.

وبحسب مراقبين، تخشى السلطات المصرية من تكرار سيناريو مظاهرات 20 سبتمبر الماضي، وهي المظاهرات التي أربكت نظام السيسي ووضعته في الزاوية، كما أنها كشفته أمام الشعب، عندما خرج عشرات الآلاف في مختلف المحافظات، ودعسوا بأقدامهم صوره مطالبين بتنحيه عن السلطة.

وكان الفنان والمقاول المصري الشاب محمد علي قد دعا لتلك المظاهرات عقب مباراة القمة، بعد كشفه عبر سلسلة من الفيديوهات فساد السيسي وزوجته انتصار، فضلاً عن كبار القادة في المؤسسة العسكرية، وإهدار المال العام على مشاريع "لا تعود بأي نفع على الشعب"، الذي يرزح نسبة كبيرة منه تحت خط الفقر.

وأعقبت تلك المظاهرات حملة مسعورة من الاعتقالات، طالت أكثر من 3500 شخص في مختلف المحافظات، من بينهم مئات السيدات والأطفال، بحسب تقارير حقوقية محلية ودولية.

ولم تكتفِ أجهزة الأمن المصرية بذلك بل شنت حملة اعتقالات واسعة بصفوف أساتذة جامعات وسياسيين ونشطاء وصحفيين وإعلاميين، في مسعى للسيطرة على الأحداث التي كادت تخرج عن السيطرة، رغم القبضة الأمنية المشددة وإغلاق أبرز الميادين لمنع المتظاهرين من الوصول إليها.

جدير بالذكر أن الزمالك يحتل حالياً المركز الرابع في الدوري، خلف الأهلي المتصدر بفارق نقطتين بعد مرور 3 جولات للمسابقة.

مكة المكرمة