تأسيس رابطة لمتضرري "انتهاكات الإمارات" في اليمن

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/rwzyQy

تواجه الإمارات اتهامات بارتكاب انتهاكات في اليمن (أرشيف)

Linkedin
whatsapp
الخميس، 05-11-2020 الساعة 17:25

أطلق نشطاء سياسيون باليمن، الخميس، رابطة حقوقية لمتضرري "الانتهاكات الإماراتية" في محافظة شبوة، جنوبي البلاد.

ودشن النشطاء الرابطة خلال فعالية في مدينة عتق عاصمة محافظة شبوة، باسم "رابطة المتضررين من جرائم الإمارات ومليشياتها".

وقال البيان التأسيسي للرابطة: "انطلاقاً من واجبنا ومسؤوليتنا وحقنا كأسر لضحايا القتل والاختطافات والإخفاء في السجون السرية الإماراتية جاءت هذه الخطوة بعد تشاور وتنسيق بين عدد من أسر ضحايا تلك الجرائم".

وأضاف: إن "الرابطة تهدف إلى كشف الحقيقة ومعاقبة المجرمين وإنصاف الضحايا وأسرهم عن طريق القضاء".

ودعا البيان "الحكومة اليمنية إلى الاضطلاع بواجبها وحماية المجتمع من عبث الجماعات والمليشيات المسلحة الخارجة عن قانون الدولة، وإحالة القتلة ومن يقف وراءهم وتقديمهم للعدالة".

كما دعت الرابطة "المنظمات المحلية والدولية المعنية بحقوق الإنسان، والإعلاميين والناشطين والمحامين، وقادة الرأي، وعموم المجتمع، إلى الوقوف معها ومناصرتها في قضيتها"، حسب البيان ذاته.

وتعد الإمارات شريكة في التحالف العربي بقيادة السعودية، الذي يقوم بعمليات عسكرية في اليمن، منذ مارس 2015، وأسست أبوظبي خلال سنوات الحرب قوات موازية للحكومة اليمنية تسيطر على عدة محافظات جنوبية باليمن.

وتواجه الإمارات والقوات الموالية لها في اليمن اتهامات بارتكاب انتهاكات متكررة، بينها قتل مدنيين وجنود حكوميين عن طريق القصف الجوي، وهو ما تنفيه أبوظبي.

ومنذ ستة أعوام يشهد اليمن حرباً عنيفة بين القوات الحكومية ومسلحي جماعة الحوثي، أدت إلى إحدى أسوأ الأزمات الإنسانية بالعالم، إذ بات 80% من السكان بحاجة إلى مساعدات، ودفع الصراع الملايين إلى حافة المجاعة.

وأدى النزاع إلى مقتل 112 ألفاً، بينهم 12 ألف مدني، وفق تقديرات الأمم المتحدة.

مكة المكرمة